اغلاق

خطيب في ام الفحم :‘تبكي عندما ترى الكعبة شوقا وابنك يحتفظ بقطعة سلاح تحت فراشك !‘ - فيديو

خلال خطبة الجمعة ، يوم امس ، في مسجد حي العيون في مدينة ام الفحم ، أبرق الشيخ د. رائد فتحي رسالة لكافة اهالي مدينة ام الفحم والوسط العربي ،
Loading the player...

بعد جريمة القتل الاخيرة التي وقعت في أم الفحم ، في الايام الأخيرة ، وراح ضحيتها الشاب احمد ياسين من الطيبة ، فيما اصيب اثنين من اخوته ، وصفت جراح أحدهما بالخطيرة .

" يؤلمني أننا بتنا نحب أن نسمع ولا ننفع "
وقال الشيخ رائد فتحي : " أيها المسلمون ، ان ما يؤلمني أشد ايلام أنني بت أخاف أننا أمة السماع ، أننا أمة اذن ، يعجبنا الايقاع والجرس الموسيقي في كلام المتكلم وحسب ، أننا امة يعجبنا أن يثور المتكلم ويظهر من ثنايا كلامه انجذابه لما يتقول ويقول وحسب ، يؤلمني أننا بتنا نحب أن نسمع ولا ننفع ، وأننا نسمع ولا نعمل ، وأن أسوأ الاوصاف التي يمكن ان ترتبط بالعنصر البشري والادمي ارتبطت في عصرنا أكثر ما ارتبطت بالمسلم ، ولا حول ولا قوة الا بالله " .

" كم من مرة تلونا وحكينا وصرخنا وقلنا وقدمنا واخرنا لكننا ما زلنا نحن كما كنا ؟ "
وأضاف الشيخ رائد فتحي : " كم من خطب وكم من كلام وكم من ايات رتلت على اسماعنا مطولات ومقصرات حول حرمة الدم المسلم ، وحول ما يمكن ان يترتب على اراقة دم مسلم يراق بغير حق ، فكم من مرة تلونا وحكينا وصرخنا وقلنا وقدمنا واخرنا لكننا ما زلنا نحن كما كنا في أماكننا وما زلنا عالة على غيرنا ، وما زلنا مع كل أسف أسوأ من يمكن ان يمثل صورة الاسلام ، وأسوأ من يمكن ان يورث هذا الدين للأجيال ويعلم الجيل القادم ما هو الاسلام ".

" اراقة دم المسلم حرام في الشهر الحرام وبغير الشهر الحرام "
كما قال الشيخ رائد فتحي في سياق الخطبة : " يسألونك عن الشهر الحرام  ، والشهر الحرام عند العرب والمسلمين 4 أشهر ، ثلاثة سرد وواحد فرد ، فأما السرد فهي : ذو القعدة وذو الحجة ومحرم ، أما الفرد فرجب ، ( يسألونك عن الشهر الحرام قتال فيه قل قتال فيه كبير ) لان الاصل ان القتال فيه حرام ، والاصل ان اراقة دم المسلم حرام في الشهر الحرام وبغير الشهر الحرام ، في البلد الحرام وفي غير البلد الحرام ".

" لماذا تبكي يا اخي وابنك يتربص بقطعة السلاح لجاره وصديقه ؟ "
واسترسل د. فتحي يقول : " نظر النبي محمد صلى الله عليه وسلم الى الكعبة وقال " ما أطيبك ايتها الكعبة " ، وانتم تبكون عندما ترون الكعبة عبر التلفزيون ،  تعودون جميعا من مكة المكرمة ، نروي للناس كيف بكينا عندما رأينا الكعبة ، كلنا كاذبون... بعد ايام عندما ستنقل وقائع الحج من مكة المكرمة وعندما نرى الكعبة سنبكي جميعا بكاء التماسيح شوقا للكعبة ، بكاء كذب ، بكاء عاطفة وليس بكاء دين واسلام عقيدة وانتماء ... بكاء لا واقع له بالواقع ... تبكي عندما ترى الكعبة شوقا وابنك يحتفظ بقطعة سلاح تحت فراشك ... هذا كذب وافتراء على الله ، عندما تريد ان تبكي على الكعبة يجب ان تعرف ان الله وصفها بانها أمن وأمان وان تتذكر ان سيدي رسول الله عندما راي الكعبة قال للكعبة " ما أطيبك " ، ونحن لا نتذكر الا هذه ونبكي ... لماذا تبكي يا اخي وابنك يتربص بقطعة السلاح لجاره وصاحبه وصديقه ولمن هو ليس صديقه ، ( أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض ؟ ) " .


الشيخ د. رائد فتحي


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق