اغلاق

لقاء جماهيري للجبهة الشعبية بشمال غزة

نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في محافظة الشمال، لقاءً جماهيريًا بعنوان "تحقيق القضايا الوطنية والمجتمعية من مقومات الصمود"، وذلك على "شرف الذكرى


المتحدثون خلال اللقاء

ال16 لاستشهاد القائد أبو علي مصطفى"، بحضور عشرات "الرفيقات والرفاق" في المحافظة وكوادر وأعضاء منظماتها الحزبية، وفي مقدمهم عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة ومسؤولها في المحافظة إبراهيم السلطان.
أدار اللقاء محمد محيسن الذي رحب بدوره بالحضور، مستذكرًا "مقتطفات من حياة الرفيق أبو علي مصطفى وأبرز المحطات في مسيرته النضالية".

"إنهاء الانقسام"
ومن جانبه، تطرق عضو اللجنة المركزية العامة حسين منصور إلى "العديد من المواقف التي اتخذتها الجبهة حول عدد من القضايا الوطنية والمجتمعية"، داعيًا في سياق كلمته حركتي حماس وفتح إلى "ضرورة إنهاء الانقسام الذي بات أداة لتحقيق المصالح الفئوية والحزبية لكلا الطرفين، والذي بات يشكل خطرًا كبيرًا على قضيتنا الفلسطينية وعلى حقنا في العودة والاستقلال والتحرير".
وطالب منصور الرئيس عباس "بالتوقف عن عنجهيته وتماديه في التفرد بالقرار الفلسطيني"، معربًا عن "رفضه لسياسته في العقاب الجماعي التي يمارسها بحق الموظفين وأبناء القطاع".
وتحدث منصور عن "عدد من الأزمات التي يعاني منها أبناء شعبنا بالأخص أزمة الكهرباء والمعابر والقطاع الصحي"، لافتًا إلى أن "الجبهة الشعبية قدمت العشرات من المبادرات التي أُفشلت جميعها بسبب الانقسام".

"ضرورة عقد مجلس وطني موحد"
وفي ذات السياق، دعا منصور "لضرورة عقد مجلس وطني موحد يشارك به الكل الفلسطيني وألا يعقد تحت حراب الاحتلال لما يشكله ذلك من تعميق للانقسام الفلسطيني وإشكالية في شرعية التمثيل".
كما طالب منصور حركة حماس "بحل اللجنة الإدارية التي يستخدمها عباس كمبرر وذريعة للتمادي في إجراءاته المجحفة بحق أبناء شعبنا".
في نهاية اللقاء، فتح محيسن باب النقاش، وساد القاعة أجواء عالية جدًا من التفاعل والمشاركة.





استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق