اغلاق

‘خرفان العيد‘ لا تجد من يشتريها في اسواق غزة

ألقت الأوضاع الاقتصادية التي يُعانيها القطاع بتأثيراتها على حال أسواق الماشية في قطاع غزة فبدت شبه خالية رغم انخفاض أسعار الأضاحي عن العام الماضي.


‘خرفان العيد‘ لا تجد من يشتريها في اسواق غزة ،  تصوير: getty image 

 وقال تحسين السقا ، مدير دائرة التسويق بوزارة الزراعة بغزة  " إن أسعار الأضاحي هذا العام من العجول والأبقار انخفضت بشكل ملموس عن العام الماضي، وبلغ ثمن الكيلو الحي من البقر والعجول حوالي 15 -18 شيقل مقارنة بالعام الماضي 18-22 شيقل، أما الأضاحي من الأغنام والخراف فتراوح سعر الكيلو جرام الحي منها بين 4-5 دينار أردني بفارق نصف دينار عن العام الماضي".
واضاف : " برغم هذه الأسعار لم يُقبل المواطن على شراء الأضاحي إلا بشكل محدود جدًا مما سينعكس سلبًا على الموسم".
وكانت وزارة الزراعة أدخلت منذ بداية العام الجاري إلى القطاع عن طريق معبر "كرم أبو سالم" التجاري حوالي 21 ألف رأس من الأبقار والعجول، و30 ألف رأس من الخراف ، إضافة إلى وجود 3 آلاف بقرة في المزارع المحلية بغزة، وهو ما جعل الأضاحي متوفرة بكثرة مما خفض أسعارها، ورغم ذلك لم تتأثر حركة البيع حتى الآن بالإيجاب.

" الاهالي يخشون من فساد الضحية بسبب انقطاع الكهرباء "
ويعزو الاهالي  ضعف الإقبال على شراء الأضاحي هذا العام رغم انخفاض أسعارها إلى استمرار أزمة الكهرباء مؤكدًا أن الغالبية يخشون من فساد الأضحية بسبب انقطاع الكهرباء لأكثر من 12 ساعة يوميًا ما لم يُمكنهم من تخزينها في الثلاجات.
و لم يكن الحال أفضل كثيرًا على صعيد المؤسسات، فهي لن تتمكن من توزيع لحوم الأضاحي على مئات آلاف العائلات في قطاع غزة، وبحسب "زهير الداعور" مدير تجمع المؤسسات الخيرية في قطاع غزة، فإن أزمات الحصار والتضييق على المؤسسات الدولية في الداخل والخارج أثرا على حجم التمويل المُوجه إلى المؤسسات الخيرة في قطاع غزة وأضعف من قدرتها المالية على تنفيذ مشاريعها التي تستهدف الفقراء والمعوزين هناك.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق