اغلاق

الديمقراطية في سلفيت توزع لحوم الأضاحي والملابس

نفذت الجبهة الديمقراطيه لتحرير فلسطين في سلفيت حملة بسمة أمل (3) ثاني أيام عيد الأضحى المبارك. والتي اشتملت على توزيع عشرات الطرود الغذائية ( لحوم الأضاحي)


جانب من الحملة

 إضافة للملابس والأحذية الخاصة بطلبة المدارس والأطفال..
وصرح حكم قدري سكرتير الجبهة الديمقراطيه في سلفيت "ان حملات بسمة أمل المتتالية. جاءت من اجل مساعدة العائلات الفقيرة والمحتاجة خاصة في ظل تعاقب المناسبات وراء بعضها البعض (رمضان المبارك فعيد الفطر وافتتاح المدارس والجامعات وعيد الأضحى). هذا كله شكل عبئا ماديا واقتصاديا على العائلات قليلة أو متوسطة الدخل. فجاءت هذه الحملات التطوعية والانسانيه لتخفف القليل من هذه الأعباء ومساعدة أهلنا في تحمل هذه الظروف الصعبة".
وأضاف قدري "ان محافظة سلفيت من المحافظات المستهدفة من قبل الاحتلال وعلى كافة الأصعدة (استيطان ومصادرة للأرض وقلع للأشجار وتجريف مساحات واسعة من الأراضي الزراعية، والاستيلاء على الآثار التاريخية ومصادرة منابع المياه إضافة للتضييق على سكان المحافظة بكل الطرق القمعية) هذا كله يتطلب خطة وطنية شاملة لتعزيز صمود أهلها وتمكينهم من مواجهة المخططات الصهيونية وإفشالها".
وقدم قدري شكره وتقديره لكافة المؤسسات والأفراد الذين قدموا دعمهم المادي والعيني والذي مكنهم من إخراج حملة بسمة أمل 3 للنور. وخاصة جمعية قوارب الحياة في رام الله. متمنيا استمرار هذا الدعم والتواصل مستقبلا.
وأضاف قدري بان الجبهة عازمة على استكمال مشروعها (حملات بسمة أمل) في الأيام القادمة.
ووعد قدري بتنفيذ حملة بسمة أمل 4 في الأيام القريبة القادمة والتي تشتمل على الملابس والأحذية وغيرها.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق