اغلاق

نادي سلوان وهيئة المرابطين يعايدان على بيوت الأسرى والشهداء

أقام نادي سلوان الرياضي وهيئة المرابطين في القدس الشريف فعاليات في العيد، تضمنت المعايدة على ذوي الشهداء والأسرى في سلوان. وقام وفد من هيئة المرابطين


الوفد المشارك في الزيارات

بالقدس، مع رئيس الهيئة يوسف مخيمر، ورئيس نادي سلوان مروان الغول وعدد من اللجان الشبابية في النادي، بالمعايدة على بيوت وأسر الشهداء والجرحى والأسرى في سلوان والتي بلغت حوالي 50 أسرة ومنزلًا، والتي تأتي في سياق "الالتزام المجتمعي والوطني نحو عوائل الشهداء والأسرى في منطقة سلوان جنوب المسجد الأقصى".
وقال يوسف مخيمر بأن "هذه الخطوة إنما هي أقل واجب يمكن القيام به تجاه أبطال شعبنا، وضحايا الاحتلال الذين دفعوا ثمنًا غاليًا من دمهم وأعمارهم في هذه المنطقة المستهدفة احتلاليًا بالاستيطان والتهويد والترانسفير، وإن معظم هؤلاء الضحايا إنما تسبب لهم الاحتلال بالأذى في نطاق هجمته المسعورة تجاه أهالي سلوان الذين يعانون أشد المعاناة من حكومة الاحتلال وبلديته ومؤسسته الأمنية والاستيطانية".
بدوره، قال الغول "إن هذا النشاط إنما يستهدف التواصل مع أهالي سلوان ضمن خطة الادارة الجديدة لنادي سلوان بكافة لجانه التي أخذت على عاتقها النهوض برسالة النادي ودوره التاريخي والمقدسي لا سيما وأن منطقة سلوان هي الأكثر استهدافًا من النشاط الاستيطاني المعادي".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق