اغلاق

صيدم: ’كتب مناهجنا متاحة للأهل في الداخل مجانًا’

استجاب وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم لطلب الأب قسطنطين نصار، راعي كنيسة الروم الأرثوذكس في مدينة يافا؛ بتوفير كتب التربية المسيحية لمدرسة الروم


وزير التربية والتعليم العالي الفلسطيني صبري صيدم

الأرثوذكس في المدينة بالطبعة الخاصة بفلسطين، معلنًا أن "الوزارة ستقدم هذه الكتب للمدرسة مجانًا، إضافةً  لتقديم كتب التربية الإسلامية وأي من بقية الكتب الأخرى لمدارس الداخل الفلسطيني مجانًا، وذلك دعمًا لهذه المدارس وطلبتها وتأكيدًا على العلاقات الطيبة والمتينة التي تربط بين أبناء الشعب الواحد".
وأكد صيدم "التزام الوزارة بدعم قطاع التعليم في كافة أرجاء الوطن"، لافتًا إلى أن "أسرة الوزارة وطاقمها الممتد والعامل في كافة المحافظات الفلسطينية يسعد ويفخر بتقديم كل ما بوسعه من جهود لخدمة قطاع التعليم ومختلف الطوائف الفلسطينية الملتحقة به".

"إرساء قيم التسامح والمحبة"
وعبّر صيدم عن "تقديره للدور الذي يقوم به الأب نصار لإرساء قيم التسامح والمحبة وبما يعبّر عن سماحة الأديان السماويّة، وبجمعٍ إبداعي بين المنظومة المعرفية والقيمية، وبما يعزّز المسؤولية الوطنية تجاه أجيالنا"، معبرًا عن شكره للأب نصار باسم أركان الوزارة ومركز المناهج على "الكلمات الطيبة التي حفلت بها رسالته التي تنمّ عن تقييم موضوعي للمناهج التعليمية الجديدة".
وكان الأب نصار قد وجه رسالةً  للوزير صيدم طالبه فيها "بتوفير كتب التربية المسيحية لمدرسة الروم الأرثوذكس في يافا بالطبعة الخاصة بدولة فلسطين"، حيث أشاد الأب نصار "بالمنهاج الفلسطيني الجديد كونه يعود بالإفادة على طلبة المدرسة من خلال تعميق أواصر العلاقة ما بين أبناء الشعب الواحد".
وعبر الأب نصار في رسالته؛ عن "اعتزازه وفخره بالقيادة التربوية الحكيمة والرصينة"، شاكرًا جميع العاملين والمنسقين الذين "اهتموا بكتابة وجمع وطباعة الكتب الخاصة بالتربية المسيحية" من طاقم وزارة التربية والتعليم العالي.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق