اغلاق

مجموعة خليل الرحمن الكشفية تشارك في تنظيم ’بسمة عيد 2’

"لأن العيد ليس للبس الجديد فقط وإنما لرسم البسمة على وجوه الأطفال والمواطنين"، قامت مجموعة خليل الرحمن الكشفية في تنظيم وتنفيذ فعالية "بسمة عيد 2" للأطفال


جانب من الفعالية

الأيتام والفقراء وأمهاتهم وعائلاتهم، بالشراكة مع جمعية سيدات الخليل الخيرية والتي أقيمت في حديقتها يوم الإثنين الموافق الرابع من عيد الأضحى المبارك لهذا العام 2017م.
قامت المجموعة بإضفاء لمسة كشفية خلوية لمنطقة منصة الحفل، وجهّزت المكان بنصب الخيام الكشفية في الليلة السابقة للفعالية، وقامت ومنذ صباح الفعالية وبالتزامن مع تعبئة وتجهيز 200 حقيبة مدرسية، بتحضير مكان الغداء الذي أقيم بالتعاون مع جمعية إغاثة اطفال فلسطين لما يزيد على 150 من الأطفال وعائلاتهم من سكب للطعام وخدمة للناس، اضافةً إلى تنظيف وتوضيب المكان بعد الانتهاء، وتجهيز الطرود والهدايا للأطفال والمواطنين.

"استعراض كشفي مميز"

وافتتحت المجموعة الحفل الخاص بهذا الفعالية باستعراض كشفي مميز على أنغام المارشات الكشفية على الطبول وتقدمتهم أعلام فلسطين والأعلام الكشفية، وانتهى العرض بعد تأدية التحية للسلام الوطني الفلسطيني، ثم أخذ الكشافة دورهم في الحفاظ على النظام والأمن داخل مكان الحفل، وقامت بتوزيع العصائر والمشروبات والهدايا المختلفة على المواطنين.
بدوره، شكر قائد المجموعة نعمان سلهب جميع القادة والمنتسبين الذين شاركوا في هذا النشاط على "جهودهم الجبارة في إنجاح هذا الاحتفال وهذا النشاط المميز"، وأكد سلهب أن "شراكة المجموعة في هذه الفعالية تأتي للسنة الثانية على التوالي في إطار إبراز الدور الهام للحركة الكشفية الذي يتخطى الاستعراضات والموسيقى، وإنما يتعداه لتنشئة الفرد وصقل مهاراته وتنميته وتعزيز روح التطوع وحب الناس وخدمة المجتمع وتطبيقًا للوعد الكشفي القائد بمساعدة الناس في كل وقت"، وقدم سلهب شكره لكل من "شبكة عروبة الاعلامية وشركة كينج للانتاج الفني والاعلاميين شادي سلهب وأمير ابو مرخية على جهودهما في التغطية الاعلامية".
من جانبها، تحدث الدكتورة أسماء دوفش، رئيسة جمعية سيدات الخليل الخيرية، عن "دور الحركة الكشفية في هذه الفعالية ممثلةً بمجموعة خليل الرحمن الكشفية، وأنه لولا هذه المجموعة لم يكن لهذا الإنجاز أن يظهر إلى حيز الوجود". وأضافت: "نحن دائمًا فخورون بهذه المجموعة ونتمنى أن نعمل على شراكة حقيقية بيننا وبين مجموعة خليل الرحمن الكشفية وإدخال الفتيات للكشافة، وقد كان لهم دور كبير في تنظيم وترتيب وتنفيذ الحفل من بدايته إلى نهايته، وشكرًا لهم جميعًا".

"دور الحركة الكشفية ومفوضية الخليل"
وتحدثت عبير العسيلي، مديرة المشروع، حول "انطباعها عن دور المجموعة في هذا اليوم"، مؤكدةً أنها "لن تعطها حقها من أصغر شبل إلى أعلى الهرم"، وأضافت: "إن مجموعة خليل الرحمن لبت نداء الواجب الإنساني في المشاركة بهذا العمل الخيري وكانت خير شريك بهذا الحدث الإنساني ونحن نتطلع الى تعاون أكبر والقادم أجمل بإذن الله".
وأكد القائد زين الدين التكروري، مسؤول رواد الحركة الكشفية على "دور الحركة الكشفية ومفوضية الخليل الداعم لكل الأنشطة المجتمعية"، وشكر مجموعة خليل الرحمن الكشفية على "جهودها المميزة والجبارة في هذا النشاط".
هذا وقد شارك مسؤول رواد الحركة الكشفية في مفوضية الخليل القائد زين الدين التكروري ومسؤول خدمة وتنمية المجتمع في المفوضية القائد أيمن سياج في هذه الفعالية.

تكريم
من جانبها، كرّمت جمعية سيدات الخليل "الجنود المجهولين الذين وصلوا الليل بالنهار لرسم الفرحة والبهجة في يوم بسمة عيد 2 على وجوه الأطفال وفي مقدمتهم مجموعة خليل الرحمن الكشفية، وقدمت شهادات الشكر والتقدير والهدايا للمشاركين".
يجدر بالذكر أن عدد المشاركين في هذه الفعالية قارب على الخمسين بين شبل وكشاف وجوال وقائد، في حفل نظم لأكثر من 400 من الأطفال وعائلاتهم، وقد شارك بشكل رئيس في تنظيم وتنفيذ هذه الفعالية القائد إياد ابو سنينة، مساعد قائد المجموعة، وكل من القادة حسن الكركي، روحي الشرباتي، عاطف الرازم، محمد النتشة، نعيم ابو شخيدم، والعريف الأول قيس ابو شخيدم، وكل من الجوالة محمد الهشلمون ومعتصم ابو سنينة وأنس الكركي، بينما تولى التنسيق والمتابعة الرسمية والتصوير وتنسيق التغطية الاعلامية القائد نعمان سلهب قائد المجموعة.
































لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق