اغلاق

مجدلاني: ’حكومة نتنياهو تتلقي صفعة دبلوماسية بالبرلمان الأوروبي’

قال الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، د.احمد مجدلاني، "إن فشل اليمين المتطرف في البرلمان الأوروبي


د. أحمد مجدلاني

في تمرير طلبه بحل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الاونروا، يشكّل صفعة للاحتلال الذي دعم وعمل على ذلك، وكذلك نقاش هذا الأمر في البرلمان الاوروبي يعتبر مؤشر خطير تعمل حكومة الاحتلال من خلاله وأيضًا بتنسيق أمريكي لتصفية الوكالة".

"قضية اللاجئين جوهر الصراع"
وتابع د.مجدلاني: "رغم كافة المحاولات التي تقوم بها حكومة نتنياهو، من إلصاق التهم بالوكالة، وكذلك العمل مع الإدارة الأمريكية لتفكيك وكالة الغوث وإلحاقها في المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، وحملتها السياسية لتغير التفويض الممنوح لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" التابعة للأمم المتحدة والتي تهتم بشؤون اللاجئين الفلسطينيين، لن تمر، فقضية اللاجئين جوهر الصراع والشاهد الحي على نكبة شعبنا".
وأضاف د. مجدلاني: "وكالة الغوث تشكلت بقرار أممي عام 1949، بموجب القرار 302 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة، ولا تمتلك لا حكومة الاحتلال ولا الادارة الأمريكية القرار بحلها، وأن الشعب الفلسطيني يتمسك بقضية اللاجئين وفقا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 194 وفي اطار الحل الشامل القائم على أساس دولة فلسطينية في الأراضي الفلسطينية المحتلة  1967".
وأشاد د. مجدلاني "بجهود البعثة الفلسطينية في بروكسل والتي عملت على إحباط هذا المسعى".

"الغاء القمة الإسرائيلية الأفريقية"
ومن ناحيته أخرى، أشار د. مجدلاني أن "حكومة نتنياهو الفاشية، قد انكشفت أكاذيبها أمام العالم أجمع، حيث أن الغاء القمة الإسرائيلية-الإفريقية المقررة في مدينة لومي في دولة توغو، نهاية تشرين أول/أكتوبر المقبل، تشكّل أيضًا صفعة دبلوماسية لنتنياهو، وذلك بفضل الجهود الفلسطينية مع الأشقاء في دول المغرب العربي وجنوب افريقيا".
وجدد د. مجدلاني الدعوة لكافة الدول التي لم تعترف بدولة فلسطين إلى "الاعتراف بها، الأمر الذي يساهم في نشر الاستقرار والأمن في المنطقة، في ظل حكومة يمينية فاشية تحاول العبث بأمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط، وتمارس ارهاب دولة منظم ضد ابناء شعبنا، بالإضافة الى سياسة التحريض المستمرة ودعم الجماعات الاستيطانية الارهابية".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق