اغلاق

برعاية المحافظ غنّام: قوى الأمن في رام الله والبيرة تتبرع بالدم

أكدت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام أن "قوى الأمن كانوا وما زالوا جزء لا يتجزأ من شعبنا الصامد على أرضه"، مشيرةً أن "خيرة أبناء شعبنا في السجون والمئات من


د.غنام تتبرع بالدم برفقة أبناء الأجهزة الأمنية

الشهداء هم من أبناء الأجهزة الأمنية المخلصين لقضيتهم وثوابتهم".
وأضافت خلال الحملة التي نظمت اليوم في حرش الأمن الوطني وجرى خلالها التبرع بالدم لصالح بنك الدم من قبل قوات الأمن الوطني والأجهزة الأمنية أن "قوى الأمن لم يبخلوا بدمائهم يومًا من أجل فلسطين وشعبها"، مشيرةً إلى "الدور المتميز الذي تبذله قوى الأمن في حفظ سلامة وأمن المواطن الفلسطيني برغم معيقات الإحتلال وسعيهم لإجهاض الإستقرار الذي يلامسه المواطن الفلسطيني".

"تعزيز ثقافة التبرع بالدم"
ودعت المحافظ غنام أبناء الشعب الفلسطيني "لتعزيز ثقافة التبرع بالدم"، مشيرةً أن "هذه الدماء ستساهم في تطبيب الجراح"، مشيرةً أن "شعبنا لم يبخل يومًا وهو نموذج للتماسك والترابط".
بدوره، اعتبر العميد سليمان قنديل، قائد منطة رام الله والبيرة والضواحي، أن "هذا اليوم الحافل الذي ينظم برعاية المحافظ غنام هو تأكيد على التكامل بين الجميع في سبيل مواطنينا وصحتهم"، لافتًا أن "قوى الأمن كانت وستبقى الدرع الحامي لمواطنينا على كافة الأصعدة".
وشكرت الدكتورة كفى الريماوي، مديرة بنك الدم الوطني، المحافظ غنام والأجهزة الأمنية على "تواصلهم الدائم والمتميز"، مشيرةً أن "هذا التواصل يفرز نتائج ايجابية على كافة المستويات".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق