اغلاق

الاتحاد الوطني: ’نثمن جهود البرلمان الأوروبي تجاه الأونروا’

رحب الاتحاد الوطني الفلسطيني في أوروربا "بالجهود التي بذلت في البرلمان الأوروبي، والتحركات للبعثة الفلسطينية مع الأصدقاء في أوروبا بإفشال طرح اليمين بالتصويت


شعار الاتحاد الوطني الفلسطيني في أوروبا

على حل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا)".
وقال الاتحاد: "بالمنظور السياسي فإن الاتحاد الأوروبي يؤكد قوته من جديد كلاعب سياسي هام، وأن الانخراط الأكبر في العملية السياسية لدول الاتحاد بات مطلوب الآن في ظل عدم وضوح الرؤية الأمريكية والتي تتطابق في أحيان كثيرة مع الاحتلال".
وتابع الاتحاد: "نثمن هذا الموقف للبرلمان الأوروبي، لكن نعتبر ذلك غير كافي ولا بد من تحركات سياسية أوسع، تبدأ بمقاطعة حكومة الاحتلال والضغط عليها، من أجل الالتزام بقرارات الشرعية الدولية، فسياسة الاحتلال ضد أبناء شعبنا، تضرب المصالح الأوروبية وخصوصًا عمليات الهدم للمباني والمنشآت التي يقوم بتمويلها الاتحاد الأوروبي".

"الشعب الفلسطيني يتمسك بقضية اللاجئين وفقًا لقرار 194"
وقال الاتحاد "إن وكالة الغوث التي تشكلت بقرار دولي، ونتيجة لوضع سياسي المسبب به هو الاحتلال، لن تتوقف عن عملها أو تحل إلا بزوال الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعودة اللاجئين الى ديارهم وممتلكاتهم التي هجّروا منها قسرًا".
وحذّر الاتحاد "من مغبة المساس بالوكالة، وخصوصًا في ظل الحملة السياسية التي تقودها حكومة الارهاب الاسرائيلية لتغيير التفويض الممنوح لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا) التابعة للأمم المتحدة، والتي تهتم بشؤون اللاجئين الفلسطينيين، فقضية اللاجئين جوهر الصراع والشاهد الحي على نكبة شعبنا".
وأضاف: "وكالة الغوث تشكلت بقرار أممي عام 1949، بموجب القرار 302 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة، ولا تمتلك لا حكومة الاحتلال ولا الادارة الأميركية القرار بحلها، وأن الشعب الفلسطيني يتمسك بقضية اللاجئين وفقًا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 194، وفي اطار الحل الشامل القائم على أساس دولة فلسطينية في الأراضي الفلسطينية المحتلة 1967".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق