اغلاق

برغوث: نستلهم سياستنا من مواقف الرئيس الوطنية

قال الاعلامي أحمد برغوث "إن الفلسطينيين يستلهمون سياستهم ومواقفهم السياسية من مواقف وخطابات وسياسات رئيس الدولة محمود عباس، الذي يثبت دائمًا أنه الأكثر


احمد برغوث

قدرة على حسن التصرف في الأزمات والمواقف المعقدة، فهو يحرص دائمًا على دراسة الوضع بعناية فائقة ومن منطلق الحرص الوطني على المصالح العليا للشعب الفلسطيني، ولا يتخذ من القرارات إلا ما يكرس الحقوق، ويحفظ الثوابت".
وأضاف برغوث، أن "الرئيس عباس لا يتصرف بردات الفعل، فبوصلته ذات اتجاه واحد فقط، وتشير إلى القدس عاصمة دولة فلسطين المستقلة، فهو يصل الليل بالنهار لتحقيق إنجاز في هذا المحفل الدولي أو ذلك الاقليمي أو هذاالقومي، يراكم الانجازات لتجسيد الحق الفلسطيني، دون اهتمامه بأشكال الاعلام وماذا سيقول، فمصالح الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة أهم بكثير لديه من إشادة الاعلام".
وأكد برغوث، أن "الفلسطينيين وفي كافة أماكن تواجدهم يقدّرون للرئيس عباس حرصه الشديد على تحقيق المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام، لضمان إنجاز إقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، على اعتبار أن الانقسام الداخلي يشكل أحد أهم معيقات هذا الانجاز الوطني والتاريخي المنشود".

"خطاب الرئيس في الأمم المتحدة"
مضيفًا، أن "خطاب الرئيس في الأمم المتحدة، والذي سيتناول فيه الأوضاع الفلسطينية، وممارسات الاحتلال اليومية بحق الفلسطينيين في القدس والخليل وكافة المناطق الفلسطينية المحتلة، تعتبر من أهم العوامل التي تقف في طريق أي تسوية، وتعيق حل الدولتين الذي أقرته الشرعية الدولية، وتطالب بتحقيقه معظم دول العالم، وضرورة توفر ضغط المجتمع الدولي على حكومة الاحتلال، وإجبارها على تنفيذ قرارات الأمم المتحدة ذات العلاقة بفلسطين وقضيتها".
ولفت برغوث أن "الرئيس سيطالب في خطابه الهام أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بضرورة تحديد حدود الدولة الفلسطينية التي اعترفت بها معظم دول العالم، لوضع حد لعبث الاحتلال، وإلزامه بوقف الاستيطان غيرالشرعي الذي ابتلع الأرض الفلسطينية".
وطالب برغوث كافة شرائح أبناء الشعب الفلسطيني "الالتفاف حول الرئيس ودعم مواقفه الوطنية بكافة السبل لإفشال مخططات الاحتلال ووضع حد لممارساته".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق