اغلاق

الجبهة الديمقراطية تعقد مؤتمرها الثالث عشر في مخيم البداوي

افتتحت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مخيم البداوي مؤتمرها الثالث عشر، الذي اطلقت عليه اسم "الشهيد القائد علي ابو حيط"، بمشاركة عضوا اللجنة المركزية


جانب من المؤتمر

اركان بدر وعبدالله كامل، بحضور الأعضاء المنتخبين من المؤتمرات الذين يمثلون المرأة والشباب والعمال والمهنيين.
بدء المؤتمر بالوقوف دقيقة صمت تحية للشهداء، ثم تحدث مسؤول الجبهة في المخيم عاطف خليل، شارحًا "آلية وبرنامج عمل المؤتمر الذي جاء تتويجًا لمؤتمرات بدأت من القاعدة مرورًا بالهيئات وصولاً إلى الفرع، حيث تحولت المؤتمرات إلى ورشات عمل".

"الدور الريادي لقيادة البداوي"
ثم ألقى عضو اللجنة المركزية للجبهة عبدالله كامل كلمة نقل من خلالها "تحيات وتهاني الأمين العام الجبهة المناضل الكبير نايف حواتمة وقيادة اقليم لبنان وأمينها الرفيق علي فيصل"، وأكد على "الدور الريادي لقيادة البداوي"، داعيًا أعضاء المؤتمر الى "مواصلة دورهم في تحمل مسؤولياتهم الحزبية والوطنية"، وشدد كامل على "أهمية دور ونضال اللاجئين خاصة في مخيمات لبنان، حيث المعاناة الكبيرة في ظل تراجع خدمات الأونروا من جهة ومن جهة أخرى حرمانهم من الحقوق الانسانية: حق العمل والتملك"، مطالبًا الحكومة اللبنانية "بتشريع قوانين العمل، والغاء قرار منع التملك"، ودعا الأونروا الى "زيادة خدماتها نظرًا لتزايد أعداد اللاجئين والمهجّرين من سوريا".

"أهمية الحفاظ على الأمن الاجتماعي في المخيم"
وشدد كامل على "أهمية الحفاظ على الأمن الاجتماعي في المخيم"، داعيًا الفصائل الى "بذل كل الجهود لإعادة تطوير وتفعيل اللجان الشعبية والأمنية واشراك كل شرائح المجتمع في تحمل مسؤولياتهم الوطنية والاجتماعية". ورحب كامل "بالأجواء الايجابية من طرفي الانقسام"، داعيًا الى "اغتنام الفرصة لإجراء حوار وطني شامل لترجمة اتفاق القاهرة، وانهاء الانقسام وتشكيل حكومة وحدة وطنية والشروع بانتخابات شاملة على قاعدة التمثيل النسبي الكامل".
ثم انتقل المؤتمرون إلى مناقشة التقارير التنظيمية والسياسية، وانتخاب قيادة جديدة لفرع البداوي التي بدورها انتخبت أمينًا ونائبًا لها.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق