اغلاق

عائلة الطالب دويكات: ’نحمّل الرئيس ورئيس الوزراء مسؤولية حياة نجلنا’

حمّلت عائلة الطالب في جامعة النجاح موسى دويكات الرئيس عباس ورئيس الوزراء رامي الحمدالله "المسؤولية الكاملة عن حياة نجلها، وذلك عقب التهديدات التي أطلقتها


الرئيس الفلسطيني محمود عباس، تصوير AFP

الأجهزة الأمنية بتصفيته وإطلاق النار عليه".
وأكدت العائلة في بيان لها على "استنكارها للتهديدات التي أطلقها جهاز المخابرات في نابلس باعتقال أفراد العائلة، واقتحامه المتواصل للبيت في ساعات متأخرة من الليل لمحاولة اعتقال موسى"، مشيرةً أن "ذلك يتم دون مسوغ أو مبرر أو حتى إحضار مذكرة اعتقال".
وأضافت العائلة في بيانها: "نؤكد أننا لن نقوم بتسليم موسى للأجهزة الأمنية تحت أي حال من الأحوال، وندعوه لعدم تسليم نفسه مهما كانت الظروف، كونه لا يوجد عليه أي تهمة ليحاسب عليها، ونؤكد أن العمل النقابي والسهر والتعب من أجل خدمة طلبة الجامعة ليس مبررًا للاعتقال، وإنما هو عمل قانوني بحسب مواثيق الجامعة".
وطالبت عائلة دويكات إدارة الجامعة وكافة الأطر الطلابية ولجنة الحريات ومؤسسات حقوق الإنسان، "بالوقوف على مسؤولياتهم ضد ما يحدث من استهتار بحياة الطالب موسى دويكات، وتعكير الجو الجامعي والدراسي، وحرمانه من ممارسة حقه كطالب جامعي".
ولم يصدر أي تعقيب من الأجهزة الأمنية الفلسطينية حول ما ورد في هذا النبأ، وسيتم نشر التعقيب حال وروده.


رئيس الوزراء د.رامي الحمدالله


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق