اغلاق

روان حلبي من دالية الكرمل: هكذا نحد من العنف في مجتمعنا

في حديث لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع روان حلبي، مديرة قسم السلطة الوطنية لمكافحة الكحول والمخدرات في دالية الكرمل، والحاصلة على اللقبين الأول


 روان حلبي بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

والثاني في موضوع "علم الإجرام – الكريمنولوجيا"، تحدثت حلبي عن العنف في مجتمعنا العربي بشكل عام.
تقول روان حلبي:" ظاهرة العنف مثل أي ظاهرة اجتماعية أخرى , لا نستطيع منعها أو القضاء عليها بشكل نهائي ولكننا نستطيع التقليل من انتشار هذه الظاهرة وهذا من خلال التوجيه الصحيح , الشرح عن هذه الظاهرة أكثر من خلال تدخل من قبل عدة جهات كالمؤسسات مثل , النظام الأمني , تعاون من قبل مؤسسات التربية والتعليم، من خلال محاضرات وفعاليات تقام بالمدارس وغير ذلك. فهذا يزيد من الوعي عند الجميع حول هذه الظاهرة والآثار السيئة لظاهرة العنف على الفرد بشكل خاص وعلى المجتمع بشكل عام. ومن الجدير ذكره أن هناك دور هام للأهالي أيضا بالتوجيه وبناء هذا الوعي لدى أبنائهم وأطفالهم فالأهل هم العامل الأول في بناء شخصية الابناء، فكلما كان الفهم لظاهرة العنف أو أي ظاهرة أخرى , افضل، وفهم اثارها , جوانبها وتأثيرها أفضل، بالتالي يمكننا أيضا أن نقلل من انتشار الظاهرة.
ومن الجدير ذكره أيضا أن العنف قد يظهر نتيجة للضغوطات الاجتماعية , وأحيانا قد يكون نتيجة لاستعمال السموم أو المشروبات الروحية. ولذلك فان التحدث بالموضوع وتقديم الشرح حول ظاهرة العنف يمكن ان يساعد ويحقق النتائج للحد من انتشار هذه الظاهرة ".

"لدينا القدرة لبناء مجتمع افضل"
أضافت حلبي :"هنالك معاني وتفسيرات كثيرة للعنف , فنستطيع أن نعرف العنف بأنه تصرف قد يؤدي إلى إصابتنا أو إصابة أي احد بالأذى. سواء كان عنفا كلاميا , جسديا , اقتصاديا , حرمان من الحرية أو تدمير ممتلكات , وحتى عنف عن طريق الشبكات الاجتماعية، لذلك فان العنف على أنواعه قد يؤدي إلى نتائج غير مرغوبة وهذا ينعكس أيضا في تصرف اجتماعي سلبي وأحيانا حاد , يمكن أن يؤدي إلى عقوبات وحالات غير سارة لكل من الجاني والمجرم , فضلا عن أسرهم ومن حولهم.
فلذلك مهم جدا أن نكون حذرين وان نفكر جيدا قبل أن نقوم بأي تصرف عنيف تجاه من حولنا , واشدد مرة أخرى على أن التوجيه الصحيح والتربية الناجعة باستطاعتهما المساهمة في فهم الظاهرة ,نتائجها وبالتالي تقليل ظاهرة العنف. كما وأن التعاون مع العوامل الاجتماعية قد يولد أيضا أفكارا وطرقا جديدة توصلنا إلى مجتمع أفضل.
اختتم كلمتي وأقول بأنني أؤمن أننا في نهاية الأمر، نملك المقدرة لبناء مجتمع أفضل مع شبيبة رائعة تملك إمكانيات وقدرات هائلة لقيادة المجتمع. ومهم جدا كمجتمع أن نحافظ وندعم أنفسنا وأبناء مجتمعنا حتى نصل لمستقبل أفضل بعيد كل البعد عن كل التصرفات المؤذية والعنيفة ".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



لمزيد من اخبار الدالية وعسفيا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق