اغلاق

العمل الزراعي: ’ندعو إلى منع جريمة تهجير سكان الخان الأحمر’

قال اتحاد لجان العمل الزراعي في بيان صادر عنه إنه "يدين قرار حكومة الاحتلال الإسرائيلي بتهجير سكان منطقة الخان الأحمر الفلسطينية، ويرفض القرار الذي يبين


الصورة للتوضيح فقط

إصرار حكومة الاحتلال على استمرار التوسع الاستيطاني رغم كل القرارات الدولية التي تدعو إلى وقفه".
وأضاف البيان: "يعتبر العمل الزراعي أن تهجير سكان منطقة خان الأحمر ونقل مكان سكنهم، هو جريمة حرب ومخالفة حقيقية لكل الاتفاقيات الدولية ومخالفة صارخة لاتفاقيات جنيف الرابعة التي تنص المادة 49 منه على أنه لا يجوز لقوات الاحتلال أن تقوم بنقل السكان الأصليين من مناطق سكناهم تحت أي ظرف ولأي سبب كان لمناطق جديدة داخلية أو خارجية. ويؤكد أن هذه السياسة الاحتلالية تمثل تهجيرًا جديدًا للبدو المهجرين أصلاً من أراضيهم عام الـ 1948، وأنها تقوض نمط الحياة الخاص لشريحة أصيلة من شرائح المجتمع الفلسطيني، كما أنها تشكل تطهيرًا عرقيًا للفلسطينيين المقيمين على مساحات من الأراضي الفلسطينية الواقعة شرق ووسط الضفة الغربية والتي تتواجد عليها العشائر البدوية، وتخصصها لأغراضها الاستعمارية الاستيطانية، تنفيذًا للمخطط E1 الإستيطاني".
وختم البيان: "نطالب في اتحاد لجان العمل الزراعي كافة المؤسسات الحقوقية والمنظمات الدولية إلى وقف هذه الجريمة التي يتعرض لها الفلسطينيين بشكل يومي وبمختلف الأشكال بهدف تهجير الفلسطينيين لصالح بناء المستوطنات والتوسع الاستيطاني، حيث تعتبر حكومة الاحتلال نقل سكان الخان الذي تسكنه 32 عائلة بعدد أفراد يبلغ 137 فردًا، أولوية كون وجودهم يشكل عائقًا أمام توسيع مستوطنتي (معاليه أدوميم) وهي ثاني أكبر مستوطنة مقامة في الضفة الغربية، ومستوطنة (كفار أدوميم)".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق