اغلاق

مجدلاني: ’حق تقصير المصير لا يخضع للتفاوض’

قال الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، د. أحمد مجدلاني، "إن حق تقرير المصير لشعبنا الفلسطيني لا يخضع


جانب من اللقاء

للتفاوض، وأن اقامة السلطة الوطنية هدفها نقل الشعب من الاحتلال الى الاستقلال، وليس تحسين ظروف الشعب تحت الاحتلال".

"على المجتمع الدولي مسؤولية إنهاء الاحتلال"
وأضاف د. مجدلاني خلال استقباله وفدًا من ممثليه كندا لدى فلسطين بمكتبه بمدينة رام الله، ضم ممثل كندا دوجلاس سكوت برادفوت، ومدير العمليات لوران وانيستر، ومسؤول القسم السياسي ايان اندرسون، أن "على المجتمع الدولي مسؤولية انهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية، فهذا الموقف الدولي يساعد على أمن واستقرار المنطقة ويساهم في القضاء على الارهاب، وأن الاحتلال الاسرائيلي هو المغذي الرئيس للتطرف والإرهاب في المنطقة".
وأشار د. مجدلاني إلى "ضرورة اعتراف كندا بدولة فلسطين"، قائلًا: "إن الاعتراف بفلسطين يساهم في عملية السلام، وطالما كندا مع حل الدولتين فكيف تعترف بدولة ولا تعترف بالأخرى، وأن الاعتراف بدولة فلسطين هو من ضمن قرارات الشرعية الدولية التي نصت على وجود دولتين".

"هذه الحكومة غير معنية بالسلام"
وأضاف د. مجدلاني: "حكومة الاحتلال الاسرائيلي تنتهك القوانين الدولية، وتعمل ضمن خطة واضحة للقضاء على حل الدولتين، وتوسيع صلاحيات ما يسمى الادارة المدنية، وتقوم بدعم ارهاب المستوطنين، فهذه الحكومة غير معنية بالسلام، وأن استمرار الوضع الراهن سوف يؤدي الى تفجير الأوضاع في المنطقة".
وبحث اللقاء الذي حضره عضو اللجنة المركزية للجبهة تغريد كشك، وعضو لجنة العلاقات السياسية والدولية بشار العزة، العلاقات الثنائية وسبل تطويرها، وكذلك آخر المستجدات السياسية والمحلية.
وأكد الوفد الكندي على "رفضه للإجراءات أحادية الجانب، وأن كندا مع الحل السياسي القائم على حل الدولتين وفق قرارات الشرعية الدولية".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق