اغلاق

الشيخ حقي حلبي يسترجع ذكريات سوق دالية الكرمل

في حديث لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الشيخ حقي حلبي من دالية الكرمل، قام بالشرح عن ماضي السياحة وكيف بدأ السوق في دالية الكرمل وتطوره خلال السنوات.


الشيخ حقي حلبي

وقال حلبي:"لقد كانت بداية السوق والسياحة منذ سنوات الستينات في دالية الكرمل فقد كان لدى أخي أبو عنتر دكاناً في
الشارع الرئيسي في الدالية , ومع مرور الوقت اتخذ قراره ببدء إدخال الجمال وأغراض جديدة إلى دكانه، الأمر الذي أدى إلى توافد العديد من السواح الأجانب وشراء أغراض من دكانه. ومع تقدم الزمن فقد أصبح دكان أخي دكانا سياحيا يزوره ويشتري منه الكثير من السائحين. في ذلك الوقت كنت اعمل سائق تاكسي ، عندما قام أخي بتشجيعي بان أقوم بفتح دكان سياحي إلى جانبه وهذا ما فعلت.
كما وقام باقي إخوتي أيضا بفتح دكاكين سياحية بالرصيف المقابل لنا وهكذا تطورنا وبدأ السوق يكبر والسياحة تزداد.
كان يأتي في اليوم الواحد أكثر من عشرة باصات من السائحين مع المرشدين إلى سوق دالية الكرمل ليتعرفوا على الدالية وحوانيتها".

"دالية الكرمل مشهورة بجمالها الطبيعي وتطور مركزها"
أضاف الشيخ حقي حلبي:"مع تقدم الوقت فقد تشجعت وقمت ببناء مبنى يتكون من ستة طوابق سياحية بالإضافة أيضا إلى مطعم قمت بإعطائه لابني تأتي إليه عائلات وأشخاص من جميع أنحاء البلاد والحمد لله , فقد كان السوق محصورا فقط في شارع واحد وهو يعتبر مركز البلدة، ولكن اليوم فقد تطور وكبر حيث أصبح الناس يفتحونحوانيت جديدة بجانب الشوارع الرئيسية ليستفيدوا وليعيشوا منها , وهكذا أصبحت دالية الكرمل مشهورة بجمالها الطبيعي وتطور مركزها وشوارعها المتفرعة والتي تضم العديد من المصالح التجارية المختلفة التي يحتاجها المواطن وكل زائر يأتي إليها".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق