اغلاق

’التربية’ وجوال تكرمان الطلبة المتفوقين في امتحان الانجاز بغزة

كرّمت وزارة التربية والتعليم العالي وشركة جوال إثني عشر طالبًا من أوائل المتفوقين في امتحان الثانوية العامة "الإنجاز" في فندق "الروتس" في قطاع غزة، وذلك بحضور


الوزير صيدم والشمالي برفقة الطلاب والطالبات المكرمين

ومشاركة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، ومدير إدارة إقليم غزة في شركة جوال عمر الشمالي، ولفيف من رؤساء الجامعات والكليات ومديري التربية وعدد من ممثلي مجموعة الاتصالات الفلسطينية وأهالي الطلبة المتفوقين.
وأعرب صيدم عن "سعادته بلم الشمل بين شقي الوطن"، قائلاً: "في هذا اليوم نصدر شهادة الوفاة للانقسام ونخط أمام أبناءنا المتفوقين صفحة جديدة من صفحات الفخر والإباء والانتماء".

"درس جديد"
وأشار صيدم إلى أن "هناك درسًا جديدًا قد أضيف لمنهج التربية الوطنية عنوانه الوحدة الفلسطينية"، مضيفاً بقوله "ننحني إكرامًا أمام الأسرة التربوية التي قبضت علي جمرة الانقسام وانتصرت للمصالحة"، مؤكدًا أن "الشعب الفلسطيني يحب العلم ويصنع الانتصار ولا يمكن أن ينكسر فيه العزيمة والأسطورة التي نهضت من وسط الركام وسطرت عودة جديدة للحياة".
وبيّن صيدم أن "الشعب الفلسطيني شعب يعيش المحن تلو المحن والتحديات تلو التحديات ويدفن عظام أبناءه تحت ركام هذه المدارس وتلقي الحمم على أطفاله الصغار الذين يجسدون المستحيل ويرسمون لوحة الفرح على المنصة في هذا اليوم"، موجهًا رسالة للطلبة بأن "يكونوا متواضعين مهما حصلوا على مراتب علمية متقدمة".

"عيونهم على مستقبل بنّاء لهم ولفلسطيننا الحبيبة"
من جانبه، قال الشمالي: "يفرحنا ويُثلجُ صدورنا نجاحات شبابنا الفلسطيني، ويشرفُنا اليومَ أن نكرم إثني عشر طالبًا من أبنائنِا وذويهم في غزة، بهذه الأجواء الوطنية الرائعة خصوصًا بمصالحتنا الفلسطينية المباركة التي تنعش شعبنا وتوحدنا لنكون أقوى، جئنا نحتفل اليوم بحصاد ثمار جهود الطلبة لهذه السنين كلها التي اجتهدوا فيها بين كراريسهم ليتكلل تعبهم وإصرارهم بالتفوق والنجاح في امتحانات الثانوية العامة "الإنجاز"، وعيونهم على مستقبل بنّاءٍ لهم ولفلسطيننا الحبيبة".
وأضاف الشمالي: "إننا في شركة جوال وايمانًا منّا بأن الشبابَ هم مستقبلُ فلسطين الواعد، وبشراكتنا الاستراتيجية مع وزارة التربية والتعليم التي نبارك لها إنجازاتها المستمرة بطاقمها الرائع وعلى رأسهم الدكتور صبري صيدم، كما ونبارك لها إنجازكم هذا باجتياز "الإنجاز" بتفوق عالٍ، والذي يعتبر نقلة نوعية على مستوى التعليم في فلسطين، والذي تسعى الوزارة من خلاله الإرتقاء بالتعليم الفلسطيني بأساليب التعليم الحديثة، لنواكب العالم في العلم والمعرفة".

"لنتوحد لتحقيق حلمنا واستقلالنا"
وأكد الشمالي: "للسنةِ الرابعة عشرةَ على التوالي تواصلُ جوال دعمَ وتكريم المتفوقين من أوائل الثانوية العامة "الانجاز"، وأوائل الكليات في الجامعات، إيمانًا منها بشبابها الذين يرسمون مستقبل فلسطين، ويحملون على أكتافهم مستقبل حريتها ورسالتها للعالم، لذا ومن منطلق مسؤوليتنا المجتمعية كان لا بد لنا أن نكرمهم اليوم تقديرًا لإجتهادهم، وأخيرًا وليس آخرًا نبارك لكم ولنا خطوات المصالحة الفلسطينية التي تعيد النقاط على الحروف من جديد، لنصنع المجد يدًا بيد، ولنتوحد لتحقيق حلمنا واستقلالنا".
وتخلل الحفل فقرات فنية قدمتها فرقة "سول باند" وعرض للدبكة الشعبي، وفي نهاية الحفل تم توزيع الشهادات التقديرية على الطلبة المتفوقين وتسليمهم أجهزة حاسوب محمولة تقديرًا لتفوقهم، مقدمة من شركة جوال.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق