اغلاق

’العمل الزراعي’ يطلق حملة ’مستمرون بصمود مزارعينا’

أطلق اتحاد لجان العمل الزراعي، الثلاثاء، حملة "مستمرون بصمود مزارعينا" لقطف الزيتون، من قرية قراوة بني حسان قضاء سلفيت، بمشاركة حوالي 70 متطوعًا ساعدوا


جانب من الحملة

المزارعين هناك بقطف محصولهم.
ورحب رئيس المجلس القروي تامر ريان، بالعمل الزراعي، وأثنى على "جهودهم في اطلاق الحملة سنويًا والتي بدورها تساند وتدعم المزارعين في المناطق المهددة والمستهدفة من قبل حكومة الاحتلال ومستوطنيها"، مشيرًا إلى "الاعتداءات والمضايقات التي تتعرض لها القرية من قبل المستوطنين"، ووجه الشكر لمزارعي القرية "المستمرون بالعمل في أراضيهم وصامدين فيها رغم كل المضايقات، حيث أن قرية قراوة بني حسان محاطة بثلاث مستوطنات يشكّل ساكنيها من المستوطنين عائقًا أساسيًا أمام المزارعين في القرية من الوصول لأراضيهم إلى جانب اعتداءاتهم المستمرة على أهالي القرية".

"محاولة الوصول لكل الأراضي لمساندة المزارعين"
بدوره، أكد رئيس مجلس إدارة العمل الزراعي رزق البرغوثي، على "استمرار سياسة الاتحاد بمحاولة الوصول لكل الأراضي لمساندة المزارعين ودعم صمودهم بأرضهم التي تشكل أساس قضيتنا"، داعيًا كل المؤسسات "لمساندة المزارعين في وجه هجمات المستوطنين على الأرض وعلى شجرة الزيتون التي تشكّل قيمة ورمز لصمود الفلسطينيين".
وذكر اتحاد لجان العمل الزراعي أنه "يطلق حملة قطف الزيتون بشكل سنوي، ليغطي كافة محافظات الضفة مستهدفًا أكثر المناطق المهددة في المحافظات. وستمتد الحملة حتى الرابع والعشرين من الشهر الجاري".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق