اغلاق

ابراهيم الحساينة يُرحّب باتفاق المصالحة الفلسطينية

غزة / أشاد سفير السلام والنوايا الحسنة إبراهيم الحساينة بإعلان اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس برعاية مصرية في القاهرة, ووصفه بالخطوة الهامة


ابراهيم الحساينة

 على طريق بناء الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
وأشار الحساينة إلى  " أن مقومات الدولة لن تتحقق إلا بمصالحة وطنية وشاملة وشراكة حقيقية من جميع فصائل العمل الوطني, والاتفاق على برنامج سياسي موحد ونشر السلم الأهلي بين أفراد المجتمع ".
وثمَّن الحساينة " الجهود الذي بذلتها الشقيقة مصر في انهاء الخلاف السياسي بين حركتي فتح وحماس ، برعاية كريمة من الرئيس عبد الفتاح السيسي ووزير المخابرات العامة الوزير خالد فوزي " ، مؤكدًا على  " أن مصر لن تتوانى في تقديم الدعم للقضية الفلسطينية ولن تتأخر في حل مشاكلها الداخلية إيمانا منها بأهمية القضية التي تعتبر من أهم قضايا الشرق الأوسط ".
ودعا الحساينة الدول العربية والمجتمع الدولي إلى " تقديم المزيد من الدعم للنهوض بالواقع الفلسطيني المؤلم " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق