اغلاق

ترامب: يمكننا إلغاء الاتفاق النووي الإيراني في أي وقت

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الجمعة في كلمة له كشف فيها عن الاستراتيجية الجديدة تجاه الاتفاق النووي الإيراني، "أن طهران لن تحوز السلاح النووي أبدا".


الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تصوير AFP

وشدد على "أن الاتفاق النووي مع طهران كان أسوأ اتفاق وقعته الولايات المتحدة الأميركية عبر تاريخها، وأن النظام الإيراني أخاف المفتشين الدوليين لمنعهم من تفيتش المنشآت النووية" .
وتابع: "الاتفاق النووي النوي كان يفترض أن يسهم في تحقيق السلم والأمند الدوليين، ولكن طهران لا تلتزم بروح الاتفاق النووي" .
وقال :" سنعمل على استراتيجية جديدة تجاه إيران أهمها أن طهران لن تحصل على سلاح نووي، وسيتم فرض عقوبات على الحرس الثوري الإيراني الذي هو "منظمة خبيثة" استخدمت أموالا طائلة لتمويل عمليات إرهابية" .

" إيران تخضع لنظام متطرف ومتشدد نشر الرعب والقتل في أنحاء العالم "
وأوضح ترامب "أن إيران تخضع لنظام متطرف ومتشدد نشر الرعب والقتل في أنحاء العالم، مشيرا إلى "أن ميلشيات حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران دمرت مقار للولايات المتحدة في لبنان وقتلت أكثر من 200 جندي أميركي" .
وأشار إلى "ضلوع إيران في عمليات إرهابية في السعودية وإفريقيا، وأن نظام طهران استضاف العديد من الشخصيات الإرهابية لاسيما بعد هجمات 11 سبتمبتر" .
وقال ترامب :" إن إيران تدعم العديد من الجماعات الإرهابية في العالم مثل طالبان والقاعدة وهي أكبر داعم للإرهاب في العالم" .
ونوه إلى "أن نظام الملالي قمع شعبه ومارس أفظع أشكال الظلم ضد الطلاب خلال أحداث "الثورة الخضراء"" .
وشدد على ان "إيران ارتكتب جرائم بحق الشعب السوري ودعمت فظائع رئيس النظام السوري بشار الأسد لاسيما الهجمات الكيماوية ضد المدنيين" .

تيلرسون: ترامب لن ينسحب من الاتفاق النووي
وكان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون أكد "أن الرئيس دونالد ترامب لن ينسحب من الاتفاق النووي الإيراني، ولكنه سيعلن عن حزمة عقوبات جديدة ضد الحرس الثوري" . وقال تيلرسون في بيان، قبيل كلمة مرتقبة لترامب لطرح خطته حول الاتفاق النووي :" إن قرار ترامب عدم التصديق على الاتفاق النووي لا يعني الانسحاب منه"، موضحا "ننوي البقاء في الاتفاق لكن الرئيس سيسحب إقراره" بالتزام إيران.
وأضاف "لا نطلب من الكونغرس إعادة فرض عقوبات لان ذلك سيعني بحكم الأمر الواقع انسحابا من الاتفاق".
وتابع أن ترامب في كلمته سيطرح نهجا أكثر صرامة تجاه إيران، وسيمنح وزارة المالية الأمريكية سلطة مقيدة لفرض عقوبات على الحرس الثوري.
وأشار إلى أن ترامب سيطلب من الكونغرس إدخال بعض التعديلات على "قانون النظر في الاتفاق النووي مع إيران"، وإضافة بند يخص الصواريخ الباليستية.
من جهة أخرى كشف تيلرسون أنه بحث مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إمكانية التوصل إلى اتفاق جديد على غرار اتفاق عام 2015، ولكن بخصوص برنامج الصواريخ الباليستية.

رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني يحذر من فسخ الاتفاق تماما إذا انسحبت منه الولايات المتحدة
وكان رئيس البرلمان الإيراني، علي لاريجاني، قد حذر من "فسخ الاتفاق تماما إذا انسحبت منه الولايات المتحدة". ووصف في تصريح لوكالة تاس الروسية، على هامش منتدى برلماني دولي في سانت بطرسبورغ الروسية، انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي "بالكارثة" .
وعبر المسؤول الإيراني عن أمله في تؤدي روسيا دورا في الخلاف بشأن الاتفاق .

الصين تدعو واشنطن إلى الالتزام ببنود الاتفاق النووي مع إيران
ودعت الصين واشنطن إلى الالتزام ببنود الاتفاق النووي مع إيران. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية، هيوا تشونيينغ، في مؤتمر صحفي: "نعتقد أن هذا الاتفاق مهم لضمان عدم انتشار الأسلحة النووية، والحفظ على السلم والاستقرار في المنطقة".
وتعهدت ألمانيا بالعمل من أجل استمرار الوحدة الدولية إذا قرر ترامب مراجعة الاتفاق النووي مع إيران.
وقال المتحدث باسم الحكومة، ستيفن شوبرت، إن: "ما نصبو إليه هو استمرار الوحدة الدولية، إذا قررت دولة كبرى مثل الولايات المتحدة المضي في طريق آخر كما يبدو. سنعمل جاهدين مه شركائنا الآخرين من أجل موقف منسجم".
ويسعى ترامب إلى الضغط على إيران والحرس الثوري فيها، الذي تراه الولايات المتحدة مسؤولا عن زعزعة الاستقرار في المنطقة.
ويعتزم الرئيس الأمريكي، إذا وافقه الكونغرس في مراجعة الاتفاق، فرض عقوبات اقتصادية إضافية على طهران، وإجراءات أخرى تهدف إلى تقويض نفوذ إيران في منطقة الشرق الأوسط.

الكرملين: خروج واشنطن من الاتفاق النووي سيؤدي إلى عواقب لا يمكن التكهن بها
أعلن الكرملين "أن الانسحاب المحتمل للولايات المتحدة من الاتفاق النووي سيؤدي إلى عواقب وخيمة"، مؤكدا "أن مثل هذه الخطوة ستضر بالتأكيد بالأمن والاستقرار في العالم" .
وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء "ان المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف قال الجمعة 13 أكتوبر، "مثل هذه الخطوات ستضر بالتأكيد بأجواء الشفافية والأمن والاستقرار وعدم الانتشار (للأسلحة النووية) في العالم بأكمله، وذلك من الممكن أن يؤدي إلى تفاقم الوضع حول الملف النووي الإيراني".
وأشار بيسكوف إلى "أن طهران قد أعلنت عن استعدادها للانسحاب من الاتفاق المذكور في حال خروج واشنطن منه" .


وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق