اغلاق

جمعية الناشرين الإماراتيين تستشرف واقع صناعة النشر

بحضور الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، مؤسس ورئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، نظّمت الجمعية في جناحها الخاص والذي تشارك فيه للمرة الأولى في فعاليات


جانب من حفل الاستقبال

الدورة الـ69 لمعرض فرانكفورت الدولي للكتاب بألمانيا، حفل استقبال لممثلين عن اتحاد الناشرين الدوليين، بهدف توطيد علاقاتها الدولية مع الجهات الفاعلة في صناعة النشر، وبحث سبل التعاون المشترك للارتقاء بهذه الصناعة الحيوية.
واستعرض ممثلو الجمعية خلال الحفل الدور الكبير الذي تقوده دولة الإمارات العربية المتحدة على صعيد الاهتمام بقطاع النشر وصناعة الكتاب، والجهود المبذولة من قبل الجمعية فيما يتعلق بتعزيز واقع هذا القطاع محلياً وإقليمياً ودولياً، كما أتاح اللقاء فرصة التعرف على التجارب الدولية المتعلقة بقطاعات النشر، ومناقشة المشاريع والمبادرات التي يمكن تنفيذها لتطوير هذه المهنة ودعم قدرات العاملين فيها.

تبادل الخبرات
وأكد راشد الكوس، المدير التنفيذي لجمعية الناشرين الإماراتيين، على "أهميّة المشاركة في فعاليات معرض فرانكفورت الدولي للكتاب الذي يعدّ واحدًا من أهم المعارض التي تتيح فرصة الاطلاع على واقع الكتاب دوليًا"، مشيرًا إلى أن "استضافة ممثلي اتحاد الناشرين الدوليين جاءت في إطار تبادل الخبرات، والاطلاع على أفضل الممارسات، وتطوير العلاقات التي تخدم قطاع النشر، وتعزز مساهمته الاقتصادية".
وقال الكوس: "ناقشنا سبل استقطاب الاستثمارات إلى قطاع النشر الإماراتي، نظراً لما يحمله من فرص مجزية للجهات العاملة في هذا القطاع، بفضل الموقع الاستراتيجي للدولة، وما تنظمه من معارض ومهرجانات وفعاليات لتشجيع اقتناء الكتب وإنشاء المكتبات، وقدمنا لهم عرضًا حول أهم الميزات التنافسية التي تقدمها دولة الإمارات للشركات الأجنبية، بما في ذلك دور النشر وشركات التوزيع".

الحضور
وحضر الحفل كل من أحمد العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب، وعلي الشعالي، نائب رئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، ومحمد الشحي، مدير إدارة البحوث والإصدارات في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ومحمد بن دخين، أمين صندوق جمعية الناشرين الإماراتيين، وعلي بن حاتم، أمين السر بالجمعية، إلى جانب عدد كبير من الكتّاب والناشرين الدوليين وممثلي دور نشر عربية وعالمية.

وحظي جناح الجمعية بزيارات العديد من الشخصيات الرسمية، وخصوصًا من الدبلوماسيين العرب وممثلي المؤسسات الثقافية وجمعيات الناشرين، ومن أبرزهم علي عبدالله الأحمد، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى جمهورية ألمانيا الاتحادية، ومايكل كولمان، رئيس اتحاد الناشرين الدوليين، الذين أشادوا بالجهود التي تبذلها جمعية الناشرين الإماراتيين لتطوير قطاع النشر ودعم الناشرين، وثمنوا حضورها الأول في معرض فرانكفورت الذي سيعزز شراكاتها وتعاونها مع نظرائها ويتيح لها إبراز المكانة المتميزة لصناعة النشر الإماراتية في المحافل الدولية.

توزيع دليل مطبوع
من ناحية أخرى، وزعت جمعية الناشرين الإماراتيين في جناحها بمعرض فرانكفورت الدولي للكتاب دليلاً مطبوعاً يتضمن أحدث 10 إصدارات لكل ناشر من الناشرين الأعضاء في الجمعية، بهدف جذب دور النشر الدولية إلى الاطلاع على هذه الإصدارات وبحث إمكانية ترجمتها، أو الدخول في شراكات مع دور النشر الإماراتية التي تشاركها في اهتماماتها ونوعية إصداراتها.
وتهدف جمعية الناشرين الإماراتيين التي تأسست في العام 2009 إلى خدمة وتطوير قطاع النشر في دولة الإمارات العربية المتحدة، والارتقاء به، والنهوض بدور الناشر من خلال برامج التأهيل والتدريب التي ترفع كفاءته. وتعمل الجمعية على رعاية العاملين في قطاع النشر بدولة الإمارات، وتحسين شروط المهنة والقوانين الخاصة بها بالتنسيق والتعاون مع الجهات المعنية بالنشر داخل الدولة وخارجها.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق