اغلاق

جمعية تركية: ’الحصار يفاقم الفقر في قطاع غزة’

قالت جمعية "غزي دستك" التركية "إن الحصار الإسرائيلي ضد قطاع غزة فاقم من وباء الفقر والبطالة ورفع معدلاتهما لنسب مخيفة وغير مسبوقة". جاء ذلك في بيان أصدرته


طواقم الجمعية تجهّز المساعدات لسكان القطاع

الجمعية، يوم الثلاثاء، في اليوم العالمي للقضاء على الفقر حسب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 47/196.
وشددت الجمعية على "ارتفاع نسبة الفقر إلى أكثر من 65%، ونسبة البطالة إلى أعلى مستوى عالمي مسجل لدى البنك الدولي 44%، وبين الشباب إلى أكثر من 66.8%".
وأشارت الجمعية إلى "الإغلاق شبه الكامل للمعابر باستثناء مقومات الحياة الأساسية، وانتهاك حقوق الإنسان في العيش الكريم وفي الحق في العمل، وتدمير كبير للبنية الاقتصادية، وخسارة أكثر من 50% من الناتج المحلي خلال الحصار، بالإضافة إلى التضييق الجديد الناتج عن الانقسام الفلسطيني والذي أدى إلى تقاضي الموظفين 50% من رواتبهم، وخصم 30% من رواتب موظفي السلطة في غزة وإحالة بعضهم إلى التقاعد".
وذكّرت الجمعية، "بتصنيف البنك الدولي لقطاع غزة على أنه الاقتصاد الأسوأ عالميًا على مدار العقدين الأخيرين".
ودعت الجمعية إلى "تدخلات إنسانية عاجلة من جميع المؤسسات الدولية والمانحة لإنعاش الاقتصاد في غزة، والتركيز على جانب التنمية الاقتصادية وعدم الركون إلى المشاريع الإغاثية التي تُسكن الجروح ولا تعالجها".
وقالت: "أهل غزة ينتظرون دعمًا تنمويًا حقيقيًا وليس دعمًا إغاثيًا مسكّنًا مؤقتًا للآلام يجعلهم في حالة مستقرة ما بين الحياة واللا حياة، فغزة تستحق منّا معالجة تنموية حقيقية".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق