اغلاق

'سيدات الهارلي - ديڤيدسون' ينظمن يوما مفتوحا لدعم مرضى سرطان الثدي

بانيت - الاردن : نظمت مجموعة سيدات الهارلي- ديڤيدسون والتي تحمل اختصار L.O.H يوم الجمعة، اليوم المفتوح لدعم مرضى سرطان الثدي والذي يعتبر من ابرز الانشطة


 
التي ينظمها مجموعة مالكي الهارلي- ديڤيدسون، والذي يهدف الى توفير دعم مادي وجمع اكبر مبلغ نقدي ممكن التبرع به لدعم مرضى سرطان الثدي والذي يعود ريعه لمركز الحسين للسرطان . 
اشتمل الحفل الذي اقيم بمناسبة شهر التوعية بمرض سرطان الثدي على تجمع الدراجات يقودها السيدات في المقدمة والرجال من بعدهم بمسير للدراجات ( رايد) بمشاركة اكثر من 200 مشارك ومشاركة، الذين جابوا شوارع العاصمة انتهاء بمقر شركة الهارلي- ديڤيدسون وبازار خيري متنوع وبيع منتجات تبرعت بها سيدات الهارلي والعديد من المناصرات والداعمات لمحاربة هذا المرض والتوعية منه من سيدات المجتمع الأردني، اضافة الى المحاضرات التوعوية عن أهمية الكشف المبكرالى جانب مشاركة الفنان توفيق الدلو بحفل غنائي قدمه دعما لهذا اليوم والعديد من الأنشطة الترفيهية الممتعة للكبار والصغار والخيرية من خلال عمل مزاد على قطع ثمينة يتم التبرع بها من جهات معينة .
وذكرت مسؤولة تجمع سيدات الهارلي- ديڤيدسون في الاردن السيدة سماح الجلاد :" بان هذا النشاط يعتبر من أبرز الأنشطة السنوية التي تحرص مجموعة مالكي دراجات الهارلي-  ديڤيدسون وبالتحديد سيدات الهارلي على القيام بها وتسليط الضوء عليها ؛ وهو دعم مرضى سرطان الثدي في شهر أكتوبر تزامناً مع حملة التوعية العالمية بهذا المرض وبمدى خطورته وأهمية الفحص الدوري للتمكن من كشفه والعلاج المبكر …ويتمثل ذلك من خلال النشاط الخيري المقام سنوياً (Breast cancer event) والذي يهدف إلى توفير الدعم المادي وجمع أكبر مبلغ نقدي ممكن للتبرع بريعه لمركز الحسين للسرطان" .
وقال مدير نادي مالكي الهارلي- ديڤيدسون في الاردن السيد وليد نصار :" بحمدلله للسنة السادسة على التوالي اقمنا هذا الحفل من خلال يوم مفتوح وبحضور مميزمن ابناء المجتمع الاردني  تلبيةً  لنداء الخير في يوم الخير وحققنا الهدف بجمع مبلغ سيتم التبرح به لصالح مركز الحسين للسرطان" .
وذكر السيد نضال مهيار صاحب وكالة الهارلي- ديڤيدسون في الاردن :" نحن جزء لا يتجزأ من المجتمع الاردني، فنحن أبناء الوطن وهذا واجبنا اتجاه مجتمعنا باقامة مثل هذا الحفل ودعم المجتمع المحلي ولا يوجد افضل من دعم الاعمال الخيرية" .
وقالت احدى الناجيات من مرض سرطان الثدي واحدى سيدات الهارلي- ديڤيدسون السيدة رانيا بركات :" التوعية جدا مهمة لجميع السيدات ولكل الرجال ليكونوا اصحاب رسالة لمن حولهم من اشخاص ولتشجيع السيدات ليعملوا كشفا مبكرا ، لان هذا الكشف بامكانه ان ينقذ حياة، وانا كناجية من مرض سرطان الثدي بالايمان والعزيمة والتفكير الايجابي تخطيت هذه المرحلة من حياتي واليوم هو جدا مهم لجميع السيدات وادعو جميع السيدات على الكشف المبكر لسرطان الثدي" .
وقال الفنان الاردني توفيق الدلو :" انا كفنان وكعضو في مجموعة نادي مالكي الهارلي- ديڤيدسون اقدم دعمي المستمر لجميع انشطة النادي وهذا اليوم من واجبنا جميعا ان نقف جنبا الى جنب مع السيدات وحثهم على الكشف المبكر لسرطان الثدي ، واليوم قدمت رسالتي كفنان من خلال هذا الحفل والفقرة التي قدمتها هي جزء من الدعم الذي يجب على كل شخص ان يقدمه من خلال تخصصه او بما يستطيع " .
وقالت احدى المشاركات في البازار الخيري السيدة رزان عفانة :" لقد شاركنا باعمال فنية يدوية من لوحات ورسم على الزجاج وجميع هذه الارباح من المبيعات قدمناها كدعم لمرضى سرطان الثدي في مركز الحسين للسرطان واتمنى من الجميع ان يشارك بمثل هذه الانشطة الخيرية والمهمة" .      
يذكر بان مجموعة سيدات الهارلي- ديڤيدسون والتي تحمل اختصار L.O.H هي جزء تأسس من مجموعة مالكي دراجات الهارلي - ديڤيدسون H.O.G والتي تضم مليون عضو في شتى أنحاء العالم.  
كما وتشمل هذه المجموعة LOH السيدات سائقات الدراجات النارية إضافة إلى السيدات  الباسنجرز ؛ وتتنوع أنشطتها بين الإجتماعية والخيرية والترفيهية على مدار العام لزيادة التواصل والتفاعل بين الأعضاء حتى تكون كالعائلة الواحدة .

 



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق