اغلاق

'الأورومتوسطي': حظر سلطات النقل في لندن إعلانات مناهضة لوعد بلفور انتهاك قبيح لحرية التعبير

انتقد المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان "قيام سلطات النقل في لندن بحظر إعلانات مناهضة وعد "بلفور" الشهير ضمن حملة محلية في بريطانيا

 



لمطالبتها بالاعتذار عن الوعد الذي أعطاه وزير خارجيتها قبل مائة عام لبناء وطن قومي لليهود في فلسطين" .
واعتبر المرصد الذي يتخذ من جنيف مقرا له في بيان صحفي، "أن خطوة منع الإعلانات تمثل انتهاكاً قبيحاً لحرية التعبير ويظهر تأثير السياسة على الحقوق في أبسط صورها في المملكة المتحدة".
وقال المرصد :" إن البعثة الفلسطينية في المملكة المتحدة نظمت حملة إعلانية أطلق عليها اسم "Make It Right"، تضمنت نشر إعلانات في المحطات الرئيسية للقطارات تحت الأرض وفي الحافلات تحضيرا للذكرى السنوية لوعد بلفور.
واشتملت الإعلانات على صور تظهر الفرق في حياة الفلسطينيين قبل عام 1948 وبعده (تأسيس دولة إسرائيل)، وكيف أثر الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية والمجازر التي ارتكبت في تلك الفترة على سلام وأمن الفلسطينيين والتهجير الذي حصل لعدد كبير منهم" .
وأشار المرصد الأورومتوسطي إلى "أن سلطات النقل في لندن حظرت نشر الإعلانات المذكورة بحجة أنها "لا تمتثل لمبادئ الدولة"، وأنها تدخل تحت بند "الصور والرسائل التي تتعلق بمسائل الجدل العام و الحساسية".
وذكر "أن السلطات عمدت إلى حذف الإعلانات التي تم نشرها بشكل نهائي، من دون أن تُخطر وكالة الإعلان المعنية بذلك وهو ما لا يحدث عادةً، بالإضافة إلى أن السلطات أبلغت المعنيين بأن الحملة لن تتم الموافقة عليها بعد تأخير طويل وبشكل غير معتاد" .




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق