اغلاق

الشارقة: برناط تحوّل برنامجها لسيرة مكتوبة للرائدات الإماراتيات

وقعت الإعلامية التونسية منية برناط، مقدمة ومعدة برنامج "رائدات" الذي تعرضه قناة الشارقة التابعة لمؤسسة الشارقة للإعلام، كتابها الصادر حديثاً عن منشورات


الإعلامية منية برناط تهدي نسخة من كتابها للشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام
 

القاسمي، بتوجيهات الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، "مسيرة رائدات".
حضر التوقيع الذي جاء ضمن مشاركة المؤسسة في الدورة الـ36 لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، والدكتور رشاد سالم، مدير الجامعة القاسمية في الشارقة، وراشد الكوس، المدير التنفيذي لجمعية الناشرين الإماراتيين، وعددٌ من الشخصيات النسائية التي استضافهم البرنامج، والإعلاميين من داخل الدولة وخارجها.
وجاء توقيع كتاب "مسيرة رائدات" توثيقاً لمسيرة البرنامج، الذي يستضيف في كل حلقة إحدى رائدات المجتمع الإماراتي، ويسلط الضوء على إنجازاتها. وتسلّم أولى إصدارات الكتاب حاكم الشارقة، في أول أيام المعرض، بعد أن وجّه سموه بتحويل البرنامج إلى كتاب، عقب اطلاع سموه عليه في قناة الشارقة.

أبرز ما يتناوله الكتاب
ويتناول الكتاب سيرة عدد من الرائدات الإماراتيات، اللواتي حققن ذواتهن، وأثبتن جدارتهن في خدمة المجتمع والوطن، ومن أبرز هذه الأسماء التي يروي الكتاب تجاربها: الشيخة الدكتورة رشا أحمد القاسمي، والدكتورة عائشة بن بطي بن بشر، وأشواق الهاشمي، و الدكتورة ابتسام الكتبي، وفاطمة محمد الجوكر، وريم بن كرم، ومنى المنصوري، والدكتورة نجاة مكي، والدكتورة حسنية قرقاش، والدكتورة فاطمة الخميري، ونورة النومان، وناعمة الشرهان، وندى زهير، وأسماء الزرعوني.

برناط: ليست تجربتي الأولى في الكتابة
وقالت منية برناط: "يجمع كتاب "مسيرة رائدات" أكثر من 40 رائدة من أصل 100 رائدة إماراتية أجريت معهن مقابلة في برنامجي، حاولت خلاله القول: إن الرائدات لا يقتصرن على الكبيرات في العمر أو الأوائل بل هن الرائدات صانعات الإنجازات في مختلف المجالات الإبداعية، والمهنية، والعلمية".
وأضافت منية برناط: "هذه ليست تجربتي الأولى في الكتابة ولكني لم أنشر سابقاً، والذي تابع برنامجي سيلاحظ أن كل حلقة كُتب لها نص كامل سردي توثيقي لمسيرة الرائدات، وحاولت من خلال كتابي أن أطرحها بأسلوب أدبي يتحدث عن كل التفاصيل واللحظات الجميلة التي قضيتها في بيوت الرائدات وفي أماكن التصوير التي لم يشاهدها المشاهد، حيث رسمت في خيالي وظلت في مخيلتي ثم ترجمتها من خلال هذا الكتاب، انطلاقاً من إيماني أن كتابة النص للبرنامج هي كتابة للصورة، أما الكتابة عن صورة في ذهنك، فهي مختلفة تماماً".
وأكدت برناط: "حاولت قدر الإمكان أن استخرج تلك الحقبة الزمنية الموجودة في ذاكرتي وأن أسردها وأجعل القارئ أيضاً يعايشها معي، فجاء الكتاب توثيقاً للحظات الجميلة التي قضيتها مع الرائدات التي تشرفت بوجودهن اليوم في توقيع كتابي في منشورات القاسمي، حيث تيقنت أن علاقتي بهن لم تكن مجرد حلقة أو كتاب بل كانت علاقة روحية جميلة".
يذكر أن منية برناط حاصلة على شهادة الماجستير في الإدارة العامة، إضافة إلى شهادة الدبلوم المهني في الإرشاد الأسري من جامعة الشارقة، وهي معدة ومذيعة برامج ثقافية واجتماعية في مؤسسة الشارقة للإعلام، أعدت مجموعة من البرامج الموجهة للأسرة والمرأة على غرار "موسوعة الأسرة"، و"الأسرة في الميزان"، و"شريك حياتي"، و "الأسرة"، و"دردشة نسائية"، وبرامج "رائدات"، وغيرها من البرامج التي تهدف للارتقاء والتوعية بأهمية دور الأسرة والمرأة في المجتمع.


صور إضافية من حفل توقيع الكتاب


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق