اغلاق

التحالف بقيادة السعودية يريد تشديد التفتيش قبل إعادة فتح موانئ في اليمن

قال تحالف عسكري تقوده السعودية يقاتل في اليمن إنه سيواصل قطع طرق المساعدات الرئيسية إلى البلاد حتى يتأكد من أن أعداءه الحوثيين لا يمكنهم استخدامها لإدخال السلاح.

 

قوات شرطة تابعة للحكومة اليمنية في مآرب يوم 4 نوفمبر تشرين الثاني 2017 - رويترز

وأغلق الائتلاف كل المنافذ الجوية والبرية والبحرية إلى اليمن الأسبوع الماضي بعد اعتراض صاروخ أطلق صوب العاصمة السعودية الرياض قائلا إنه يتعين عليه وقف تدفق السلاح على الحوثيين من إيران.
وحذرت منظمات الإغاثة من أن الخطوة ستفاقم الأزمة الإنسانية في البلاد حيث تركت الحرب نحو سبعة ملايين من السكان يواجهون المجاعة.
وقال الائتلاف في بيان الأحد أصدرته بعثة السعودية لدى الأمم المتحدة إن الموانئ التي تسيطر عليها حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ستفتح قريبا.
وتابع البيان أن الموانئ الأخرى ومنها ميناء الحديدة الذي يسيطر عليه الحوثيون والذي يدخل عبره لليمن نحو 80 بالمئة من إمدادات الغذاء ستظل مغلقة حتى تجري مراجعة آلية الأمم المتحدة للتحقق والتفتيش لضمان عدم وصول أسلحة للحوثيين.
وقال البيان "نود أن نؤكد أن التحالف -بالتشاور الكامل والاتفاق مع حكومة اليمن- يقوم باتخاذ خطوات تتعلق ببدء عملية إعادة فتح المطارات والموانئ في اليمن للسماح بالنقل الآمن للعمل الإنساني والشحنات الإنسانية والتجارية".
وقال إن الخطوة الأولى ستبدأ خلال 24 ساعة وستشمل الموانئ الجنوبية وهي عدن والمكلا والمخا التي تسيطر عليها الحكومة اليمنية.
وطلب الائتلاف من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش "أن يرسل في أقرب وقت ممكن فريقا من الخبراء إلى مركز قيادة التحالف في الرياض لاستعراض الإجراءات الحالية لآلية الأمم المتحدة للتحقق والتفتيش من أجل تعزيز وتقديم آلية أكثر فاعلية للتحقق والتفتيش تهدف إلى تسهيل تدفق الشحنات الإنسانية والتجارية، وفي ذات الوقت تمنع تهريب الأسلحة والذخائر وأجزاء الصواريخ والأموال النقدية التي يتم توفيرها بانتظام من قبل إيران".




لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق