اغلاق

رام الله: الرؤية العالمية تنظم الحفل الختامي لمشروع نحو طاقة مستدامة

تحت رعاية رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله احتفلت الرؤية العالمية-القدس والضفة الغربية باقامة الحفل الاختامي لمشروع نحو انتاج طاقة مستدامة في فلسطين


صور من الحفل

ومعرض نماذج الطلاب في الممارسات الصديقة للبيئة والطاقة النظيفة، بحضور ممثل عن رئيس الوزراء المهندس ظافر ملحم رئيس سلطة الطاقة وديفيد بيرنل مدير الرؤية العالمية- القدس والضفة الغربية وباسم عريقات ممثل وزير التربية والتعليم والسيدة كنيديا  والدكتور سامر الاحمد ممثل الاغاثة الزراعية وامجد الخراز ممثل سلطة البيئة ومدراء التربية والتعليم  ومدراء المدارس المستهدفة.
وجاء في بيان رؤية:" اقيم الحفل في مسرح الهلال الاحمر بالبيرة الذي تولى عرافته طالبين من المدارس المشاركة بالمشروع بتلاوة عطرة من القران الكريم، تلاها الطالب اسماعيل احمد  ثم السلام الوطني.
وقال ديفيد بيرنل اننا نحتفل باختتام هذا المشروع الهام والاستراتيجي في فلسطين شاكرا الممولين وعلى رأسهم الحكومة الالمانية وبالاخص  BMZ والرؤية العالمية التي هدفت اعطاء الاطفال الامل للعيش بامان، خاصة ان الرؤية العالمية تسعى لتحسين القطاع التعليمي والصحي والتنمية الاقتصادية والبيئة المستدامة . واضاف ان الرؤية تعمل بالشراكة مع مؤسسة الرؤية العالمية في المانيا  وهدفها اليوم اعطاء المجال للطلاب والمدرسين ليبينوا لنا الاثر للمشروع من خلال المعرض ومشاهدة النماذج الفريدة التي خرجوا منها الطلاب، كما نوه الى  هدف اخر وهو لفت انظار اصحاب القرار لهذا القطاع الحيوي بفلسطين لانتاج الطاقة مستدامة.
واوضح ان المشروع عمره 3 سنوات وسينتهي بنهاية العام 2017 وكان بالشراكة مع المؤسسات القاعدية كالبلديات والمجالس القرية مؤكدا ان استخدام الطاقة الشمسية يخفف من انبعاث ما يضر البيئة وكان هناك تركيز على الجانب الفني والتعامل مع الخلايا والتشغيل وتدريب القائمين عليها، وظهرت خطوات عملية لابراز مدارس صديقة للبيئة" .

المشروع استهدف 31 تجمعا سكانيا في فلسطين
اضاف البيان:"ونوه بيرنل ان المشروع استهدف 31 تجمعا سكانيا في فلسطين شملت 30 مدرسة ووحدة كبيرة في يعبد  والتوزيع 10 في نابلس و في جنين وسلفيت 5 مدارس. مؤكدا ان نجاح المشروع كان بتعاون كل الشركاء شاكرا وزارة التربية والتعليم وسلطة الطاقة والاغاثة الزراعية ومركز الاعلام البيئي وشركات توزيع الكهرباء في طوباس والشمال. كما شكر الطلاب والمعلمين الذي شاركوا بالمشروع.
وقال بيرنل انه يتم انتاج 260  كيلو واط في المناطق التي تم تنفيذ المشروع فيهل اضافة الى محطة بقدرة 100 كيلو واط في يعبد منوها الى انه يجب عدم الاستهانة بهذا الرقم الاولي كونها تقابل ماليا حوالي 110 الاف دولار بالسنة ويقلل 400 طن غاز اكسيد اكربون الى جانب زراعة و 2300 شجرة على جانب المشروع وعمل 150 نموذج في المدارس صديقة للبيئة.
ووجه ظافر ملحم رئيس سلطة الطاقة ممثل رئيس الوزراء الشكر باسم رئيس الوزراء  لمؤسسة الرؤية العالمية على تنظيم المعرض متمنيا له النجاح والتوفيق الذي استهدف قطاع التعليم والاخذ بعين الاعتبار المواضيع البيئية.
وقال ملحم ان موضوع الطاقة قضية مهمة حيث ان اسرائيل ما زالت تضع العراقيل لاستقلال الطاقة وبخاصة الطاقة البلدية في المناطق المصنفة ج حيث بدات تظهر عراقيل اسرائيلية لمنع التحرر من التبعية وتعد مشاريع الطاقة المتجددة من خيارات الطاقة البديلة في فلسطين.
ونوه ملحم الى ان سلطة الطاقة قامت باعادة هيلكة قطاع الطاقة من خلال بناء مؤسسات طاقة فاعلة من خلال ايجاد شركات توزيع للطاقة وتأسيس مجلس تنظيم قطاع الطاقة اضافة الى اعادة تاهيل الشبكات التي تشكل العمود الفقري للنظام الكهربائي في فلسطين.  كما اشار الى انه تم تنفيذ عدة مشاريع للطاقة البديلة بطاقة 25 كيلو واط، ويتم تجديد المصادر للطاقة ودراسة البدائل المختلفة وتم مؤخرا رزمة اجراءات لتشجيع ذلك".

المشروع شمل ثلاث محافظات في 30 مدرسة
اضاف البيان:"وقال باسم عريقات ممثلا عن وزير التربية والتعليم الدكتور صبري صيدم - الذي تواجد خارج الوطن - ان المشروع شمل ثلاث محافظات في 30 مدرسة في اطار التغيير الايجابي والتطزير ومن ضمنها توليد الطاقة البديلة وهناك اتفاقية مع المجلس اللاعلى للاستثمار خلال عامين كل مدارس فلسطين يشملها انتاج طاقة شمسية موفرة على خزينة الحكومة وتصبح المدارس تلبي احتياجاتها من الطاقة وتبيع الفائض.
واستعرض عريقات المضايقات الاسرائيلية على المدارس خاصة في المناطق المصنفة ج  من اعتداءات واعتقالات من حق الطلبة العيش بحرية وسلام وشكر كل من ساهم في دعم هذه المشاريع.
 وتم عرض فيلم عن المشروع الذي نفذته الرؤية العالمية في 18 مدرسة من مديرات جنوب نابلس وسلفيت وجنين وقباطية. الرؤية العالمية تستعد لاقامة المعرض العلمي والحفل الختامي لمشروع "نحو إنتاج طاقة مستدامة في فلسطين".
ثم قدمت فقرة فنية من طلاب مدرسة بروقين اثارت اعجاب الحضور. ثم جرى تكريم المدارس و الجهات والشخصيات المشاركة.
وتشير الرؤية العالمية انه إيمانا منها بضرورة النهوض بقطاع الطاقة الخضراء كمصدر مستدام للطاقة نفذت مشروع نحو طاقة مستدامة في فلسطين يعود بالنفع على 30 الف طالب وطالبة،  وتم تنفيذه بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم وسلطة الطاقة والمصادر الطبيعية، وبتمويل من مؤسسة الرؤية العالمية في المانيا  ومن وزارة التعاون الدولي الالماني (BMZ) ".




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق