اغلاق

مذكرة من الجبهة الديمقراطية إلى الفصائل الفلسطينية

ثمنت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، "الدور المصري في توقيع اتفاق 12/10/2017 للمصالحة بين حركتي فتح وحماس"، ودعت الفصائل المجتمعة


الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

في القاهرة، "للعمل على وضع الآليات الضرورية لإنجاح تطبيق الاتفاق، بما في ذلك رفع العقوبات الجماعية عن قطاع غزة، وفتح معبر رفح باتفاق مصري ــ فلسطيني، للمسافرين والبضائع، وإطلاق برنامج طوارئ للتنمية لمعالجة الملفات الاجتماعية للقطاع، وإنجاز المصالحة المجتمعية والالتزام باتفاق 4/5/2011 أساسًا للمصالحة. فضلاً عن إعادة إعمار ما دمره العدوان الإسرائيلي". جاء ذلك في مذكرة وزعها وفد الجبهة، على الأطراف الفلسطينية المشاركة في الحوار، كما تضمنت المذكرة النقاط التالية:"1) صون سلاح المقاومة ووضع آلية تضمن وحدة السلاح الفلسطيني، بحيث توفر الأجهزة الأمنية الأمن الداخلي للمواطنين، ويتولى سلاح المقاومة الدفاع عن قطاع غزة ضد العدوان الإسرائيلي، في إطار جبهة مقاومة وطنية فلسطينية متحدة بغرفة عمليات مشتركة ومرجعية سياسية.
2) التأكيد مجددًا على إلتزام وثيقة الوفاق الوطني (2006) أساسًا لوحدة الموقف السياسي الوطني المشترك، بما في ذلك، وقف المفاوضات الثنائية تحت الرعاية المنفردة للولايات المتحدة، والعودة للبرنامج الوطني الموحد، برنامج المقاومة والانتفاضة في الميدان ضد الاحتلال والاستيطان، وتدويل القضية والحقوق الوطنية الفلسطينية في المحافل الدولية، ومنها محكمة الجنايات الدولية، لنزع الشرعية عن الاحتلال، وعزل الاحتلال الإسرائيلي ومحاكمة مسؤوليه عن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبت بحق شعبنا. ورسم استراتيجية وطنية بديلة عبر دعوة لجنة تفعيل وتطوير م.ت.ف.
3) تنظيم الانتخابات الشاملة، للرئاسة، والمجلس التشريعي، لإعادة بناء مؤسسات السلطة الفلسطينية، والمجلس الوطني الفلسطيني، وبنظام التمثيل النسبي الكامل، على أن يعقد في مكان يتم التوافق عليه وطنياً، وتشكيل حكومة وحدة وطنية تلتزم برنامج العمل الوطني عبر سياسات اجتماعية واقتصادية وصحية وغيرها لصالح أوسع الفئات الشعبية بما يعزز من دورها وصمودها في الكفاح ضد الاحتلال والاستيطان. الأمر الذي يتطلب استئناف اللجنة التحضيرية التي اجتمعت في بيروت يناير (1/2017) لأعمالها.
4) دعم صمود الأسرى البواسل الفلسطينيين والعرب بكل السبل وتوفير مقومات صمودهم ومواصلة النضال إطلاق سراحهم.
5) مواصلة رعاية عائلات الشهداء والأسرى وتوفير الحياة الكريمة لها.
6) دعم نضالات اللاجئين من أجل حق العودة إلى الديار والممتلكات، ورفض كل البدائل، وتطوير خدمات وكالة الغوث، وتقديمات م.ت.ف، وإعادة بناء مخيم نهر البارد، ورجوع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا إلى مخيماتهم وإعادة إعمار ما تهدم منها". الى هنا نص المذكرة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق