اغلاق

ايرانية تتحول لنسخة ‘مخيفة‘ من أنجلينا جولي بعد 50 عملية تجميل!

خضعت شابة إيرانية لأكثر من 50 عملية تجميل، لتتحول الى نسخة "مخيفة" من النجمة العالمية أنجلينا جولي. الفتاة التي تدعى سحر طبر، والبالغة من العمر 19 عاماً،

أجرت حوالي 50 عملية تجميل، واقتطعت 50 كيلوغراماً من وزنها.
وكشفت طبر أنها خضعت لريجيم قاسٍ على مدى أشهر لتثبيت وزنها عند 40 كيلوغراماً، لأنها من عشاق جولي، ومستعدة للقيام بأي شيء حتى تكون شبيهة بها.
وقد أثارت صور ومقاطع الفيديو الخاصة بالفتاة الإيرانية، الكثير من الإنتقادات على موقع التواصل الاجتماعي، كما تجاوز عدد متابعيها 296 ألفاً.
يشار الى أن الشابة الإسبانية لينا سانز أثارت ضجة مؤخراً، إذ بدت نسخة طبق الأصل من جولي، من حيث لون العينين والابتسامة ومعالم الوجه، إضافة إلى الفم والأنف وحتى طريقة كلامها.
وقالت لينا في الفيديو إنها سعيدة بهذا الشبه، بينها وبين النجمة، مشيرة إلى أنّها تدرس التمثيل منذ ثلاث سنوات، وتطمح لتكون أنجلينا جولي المستقبلية.
هوس الأشخاص العاديين بالنجمات يقودهم الى الجنون، فمثلاً، أنفقت فتاة بريطانية £20,000 على عمليات التجميل حتى تحقق حلمها بأن تشبه النجمة كيم كارداشيان.

وأجرت كلير ليسون (24 عاماً) عمليات تجميل كثيرة، مستعينة بصور النجمة لإرشاد خبراء التجميل، وذلك بعد أن شعرت بأن هناك شبهاً بينها وبين كيم.
كما أن الشابة كاميلا أوسمان حصدت آلاف المعجبين عبر موقع التواصل الاجتماعي بفضل ملامحها التي تشبه الى حد بعيد نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، لدرجة اعتقاد البعض بأنها توأمها.
كاميلا أوسمان البالغة من العمر 20 عاماً، وهي مدونة موضة من كندا، وصل عدد معجبيها إلى 78 ألف معجب.
وتؤكد أوسمان أنها لم تتعمّد على الإطلاق أن تتشبه بكيم كارداشيان، مرجحة أن تقارب أصولها مع كيم هو السبب وراء تشابه ملامحهما، بحسب مجلة "People". 


 





استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن اجنبي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن اجنبي
اغلاق