اغلاق

التجمع الفلسطيني في غزة: ’الاعتراف الأمريكي انتهاك للقانون الدولي’

أعلن التجمع الفلسطيني المستقل في غزة، أن "الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس أو الاثنتين معًا يشكل خطرًا


رئيس التجمع الفلسطيني د عبدالكريم شبير

حقيقيًا على القضية الفلسطينية، وفي المنطقة ويعتبر انتهاك للقانون الدولي، ويعتبر جريمة بحق أبناء الشعب الفلسطيني، ونهاية مرحلة سياسية".
وأشار، رئيس التجمع الخبير القانوني، د. عبدالكريم شبير، إلى أنه "يعتبر بداية معركة وطنية وقانونية وقضائية مفتوحة كما أن هذا القرار يعتبر جريمة حرب على الشعب الفلسطيني والأمة العربية والاسلامية، وأن هذا الانتهاك الخطير للقانون الدولي في القدس والقرارات الأممية الصادرة بشأنها يجب أن توحدنا حول استراتيجية وطنية وأن يتخلى الجميع عن أهدافه الخاصة أو الحزبية وان يكون الرد الحقيقي على الرئيس الأمريكي ترامب ورئيس حكومة دولة الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو هو إنهاء الانقسام لمواجهة هذا القرار الأمريكي المجرم وان يلتزم الجميع بالمشروع الوطني فورًا وان يتم الإعلان بأن الجانب الأمريكي يعتبر شريك للكيان الصهيوني وهو طرف منحاز لا يصلح أن يكون وسيط للسلام".
وكشف أنه "بهذا الإعلان الذي يعتبر تحديًا خطيرًا وكبيرًا للشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية، نطالب القيادة السياسية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الاسلامي وهيئة الأمم المتحدة وعلى رأسها الأمين العام باتخاذ إجراءات قانونية ودبلوماسية عملية لوقف وإلغاء هذا القرار وما يترتب علية من آثار كارثية على القضية الفلسطينية والمنطقة والعالم أجمع".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق