اغلاق

مجموعة ’ريشة’ تطلق باكورة أنشطتها في محافظة سلفيت

بمبادرة طلابية وشبابية، أطلقت مجموعة ريشة –plume وهي مجموعة طلابية وشبابية مستقلة تسعى لتشكيل وترخيص مركز شبابي في محافظة سلفيت، أولى


صورة جماعية للمشاركين في الفعالية

أنشطتها وفعالياتها في مدينة سلفيت من خلال إقامة حفل جماهيري كبير في المركز الجماهيري، بحضور رسمي وشعبي كبيرين.
تخلل الحفل العديد من الفقرات الفنية المنوعة (غناء وتمثيل وعزف على الآلات الموسيقية وإلقاء الشعر والرسم)، إضافة للدبكة الفلسطينية التراثية لمتطوعي ومنتسبي مجموعة ريشة الحديثة.

"اكتشاف وتطوير المهارات والمواهب"
منى الصرفندي، إحدى المتطوعات والمنسقات للمجموعة قالت بأن "فكرة تشكيل المجموعة جاءت من أجل اكتشاف وتطوير المهارات والمواهب لدى الشباب خاصة وإنها نفسها تملك موهبة الرسم وكذلك من أجل العمل على تطوير هذه المواهب وتبنيها من قبل مراكز متخصصة للعمل على شهرتها وتقدمها".
وأضافت بأن "لدى أبناء جيلها مواهب مدفونة ومتعددة وسوف تسعى من خلال مركز ريشة على اكتشافها وتنميتها وتطويرها ودعمها ومن خلال الجهات الداعمة وهذا كله يعود بالمنفعة على فئة الشباب وقتل أوقات الفراغ لديهم بأنشطة خاصة ومجتمعية مفيدة".

"تصميم كبير على التطور والتقدم والنجاح"
عبدالكريم المصري أحد منسقي ريشة أكد بأن "لدى المجموعة تصميم كبير على التطور والتقدم والنجاح والسعي لترخيص مركز شبابي مستقل وجديد في مدينة سلفيت تحت نفس التسمية (ريشة) هدفه اكتشاف واحتضان وتنمية المواهب الشابة في كافة المجالات، إضافة لمساعدة المجتمع من خلال الأنشطة المجتمعية المنوعة كالعمل التطوعي ..وهذا جاء أيضًا بعد سماع المجموعة الاستحسان الكبير والدعم من قبل الجهات الرسمية والشعبية في المحافظة بعد اللقاء بهم (المحافظ ورئيس البلدية ورئيس الغرفة التجارية ومدير مركز واصل لتنمية الشباب والتربية والتعليم)، حيث أن جميعهم وعدوا بتقديم الدعم اللازم للمجموعة".

"تطوير المهارات القيادية لدى الشباب"
من جهتها، أكدت ياسمين اشتية إحدى متطوعات ومنسقات المجموعة بأن "ريشة يهدف لتطوير المهارات القيادية لدى الشباب وخاصة الطلبة الذين يمتلكون مواهب متعددة ذاهبة لإدراج الرياح لعدم صقلها وتنميتها واحتضانها ودعمها...وهذا هو دور مركز ريشه بالضبط..حيث سيساهم في تطوير المواهب المتعددة الرياضية والفنية والرسم وإلقاء الشعر والدبكة الشعبية، إضافة للدورات التعليمية في اللغات الانجليزية والفرنسية والرياضيات والرسم".
خالد مطر مدرب الدبكة الشعبية في المجموعة قدم شكره لجميع الداعمين وخاصة لمركز واصل لتنمية الشباب في مدينة سلفيت الذي احتضن فعالياتهم وأنشطتهم وقدم لهم التسهيلات اللازمة لممارستها داخل المركز.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق