اغلاق

ألمانيا: التيار الإصلاحي في حركة فتح يعلن رفضه لقرار ترامب

شارك التيار الإصلاحي لحركة فتح في عدة تظاهرات ووقفات إحتجاجية جابت العديد من محافظات جمهورية ألمانيا الإتحادية. تأتي تلك الفعاليات "ردًا على قرار ترامب


مجموعة صور من الفعاليات الاحتجاجية في ألمانيا

الداعي للإعتراف بالقدس كعاصمة إسرائيلية ونقل سفارته لها". نظمت عدة جمعيات فلسطينية وألمانية فعاليات إحتجاجية منذ 07.12.2017 واستمرت الفعاليات حتى اليوم. وتعد تلك الفعاليات "جزءًا من الحراك التي دعت له الفصائل في الداخل والجاليات الفلسطينية في الشتات تصديًا لعربدة الإدارة الأمريكية وغطرسة الإحتلال الغاشم". واكدت المسيرات التي كان أبرزها أمام السفارة الأمريكية في العاصمة برلين والقنصلية الأمريكية بمقاطعة هامبورج، بالإضافة لمسيرة مقاطعة بريمن أمام مجلس نواب المقاطعة ومسيرات أخرى في كيل وسالزجيتر وميونخ "رفضها التام لأي تغيير للوضع الراهن في القدس"، وأكدت أن "القدس ستبقى فلسطينية بعمقها العربي والإسلامي". ومن المتوقع أن تستمر الإحتجاجات "حتى تتراجع الإدارة الأمريكية عن هذا القرار الظالم".
من جانبه، أشار خالد سيف أمين سر حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح - التيار الإصلاحي (ساحة ألمانيا) الى أن "الفعاليات مستمرة  وان كل أعضاء الحركة من أبناء التيار جنبًا الي جنب مع كل أبناء الشعب الفلسطيني وأصدقاء فلسطين سيستمرون بهذا النشاط لكشف الانحياز الأمريكي وعدم حياديته ولكشف خطورة هذه الخطوة علي مجمل العملية السلمية".
كما طالب سيف القيادة الفلسطينية "بالوقوف جديًا عند مسؤولياتها والرضوخ لمطلب أبناء الشعب بإعادة النظر الي اتفاق أوسلو الذي أصبح بحكم الميت والي توحيد الصف الفتحاوي خاصة وأن يد الإخوة في قيادة تيار الاصلاح ممدودة لنبذ كل الخلافات جانبًا ونحن نمر بهذا المنعطف الخطير فهذا وقت الوحدة وإنهاء كافة الإجراءات العقابية بحق غزة وكوادر فتح والموظفين وغيرها من عقوبات تزيد من الفجوة بين أبناء الشعب الواحد".




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق