اغلاق

برشلونة يهزم ريـال مدريد بثلاثية ويُحلّق في الصدارة

ضمن منافسات الجولة السابعة عشرة من الدوري الاسباني الممتاز لكرة القدم، استضاف فريق ريال مدريد منافسه التقليدي فريق برشلونة في مباراة السوبر كلاسيكو


تصوير : Getty Images

والتي يترقبها كل عشاق كرة القدم في العالم. وقد انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.
المباراة بدأت بحذر شديد من الطرفين، وبدى أن فريق ريال مدريد حضر أكثر جاهزية. وقد ألغى حكم المباراة هدفا للفريق الملكي في الدقائق الأولى للقاء، حيث هز كريستيانو رونالدو شباك برشلونة بعد مرور دقيقتين فقط، بضربة رأس بعد متابعة لكرة وصلته من سيرجيو راموس بعد ركلة ركنية لتوني كروس، إلا أن فرحة رونالدو لم تكتمل بهذا الهدف، حيث أشار الحكم المساعد إلى أن النجم البرتغالي كان في موضع تسلل.
وفي الدقيقة 30 وبعد تمريرة جميلة من ميسي كاد باولينيو أن يسجل الهدف الاول لبرشلونة لولا تألق كيلور نافاس الذي تمكن من أن يتصدى للكرة ويبعدها إلى ركنية.
وفي الدقيقة 31 طالب مدافع برشلونة جيرارد بيكيه حكم المباراة باحتساب ركلة جزاء لصالحه ضد كارفخال ولكن الحكم لم يستجب وأمر باستئناف اللعب.
وفي الدقيقة 41 كاد باولينيو للمرة الثانية أن يسجل الهدف الأول لبرشلونة لولا تألق نافاس مرة أخرى والذي حرمه من التسجيل بعدما تصدى لتسديدته وأبعدها عن شباكه.
وفي الدقيقة 42 سدد بينزيما رأسية رائعة كانت في طريقها إلى الشباك لولا القائم الذي وقف مع برشلونة ومنع المهاجم الفرنسي من أن يفتتح التسجيل في المباراة لينتهي الشوط الأول من اللقاء المثير بالتعادل السلبي 0-0.

أحداث الشوط الثاني:
الشوط الثاني بدأ مغايرا تمام مما كان في الشوط الاول، حيث بدا فريق برشلونة أكثر تحررا واستحواذا بالكرة، وفي الدقيقة 53 سنحت فرصة خطيرة لسواريز ولكن نافاس تصدى لها .
وفي الدقيقة 55 عاد سواريز وحاول مرة أخرى أن يسجل وفي هذه المرة نجح في أن يسكن الكرة الشباك بطريقة رائعة بعد تمريرة جميلة من ألبا ليتقدم الفريق الكتالوني بالنتيجة 1-0.
وفي الدقيقة 63 أشهر الحكم بطاقة حمراء في وجه داني كارفخال واحتسب ركلة جزاء لصالح برشلونة بعدما لمس الكرة بيده قبل دخولها الى الشباك، ميسي ليسدد ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم ونجح النجم الأرجنتيني في أن يسكنها شباك نافاس ليتقدم برشلونة بالنتيجة 2-0.
وفي الدقيقة 78 كاد ريال مدريد أن يسجل الهدف الأول في شباك تير شتيغن عن طريق غاريث بيل لولا براعة الحارس الألماني الذي تألق وتمكن من أن يتصدى للكرة ويحافظ على شباكه نظيفة.
وفي الدقيقة 82 تألق الألماني تير شتيغن حارس مرمى برشلونة وتمكن مرة أخرى من أن ينقذ شباكه من هدف محقق بعدما تصدى لكرة راموس.
وأضاف أليكس فيدال الهدف الثالث في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة بعد استغلاله لخطأ الحارس نافاس لينتهي بذلك الكلاسيكو الكبير بفوز كبير لفريق برشلونة بالنتيجة 3-0.


 

 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق