اغلاق

العاصفة لم تهدأ - ملكة جمال العراق :‘ لم ارتكب اي خطأ بـ‘ السلفي‘ مع ملكة جمال اسرائيل‘

ترفض العاصفة التي أثارتها صورة "سلفي" لملكة الجمال الإسرائيلية مع ملكة الجمال العراقية ، في مسابقة "ملكة جمال الكون" في الشهر الماضي أن تهدأ. اذ أثارت صورة
Loading the player...

 الممثلة العراقية في المسابقة، سارة إدن، مع الممثلة الإسرائيلية، أدار غندلسمان، غضبا عظيما في العراق وضجة في العالم العربي.
وفي مقابلة لها مع شبكة CNN في نهاية الأسبوع الماضي، تحدثت العراقية سارة ادن عن ردود الفعل الغاضبة التي تلقتها بعد نشر الصورة، والتهديدات التي تتعرض لها هي وعائلتها، الأمر الذي أجبر العائلة على الفرار من العراق. وقالت: "استيقظت بسبب العديد من المكالمات الهاتفية من الاتحاد العراقي، من عائلتي، وهناك أشخاص مجانين يهددوني عبر الإنترنت".
وأضافت إدن أنه " على الرغم من أنه كانت هناك محاولات في العراق لإقناعها بالتراجع عن صورة السلفي والرسالة التي حاولت نقلها، إلا أنها اختارت التمسك برأيها ودفع الثمن الشخصي والأسري الباهظ، وهي ليست نادمة على ذلك ". وقالت :" أمرني مدير الاتحاد أن أحذف رسالتي وصورتي عدة مرات، لكني أعربت عن أسفي لأني لست قادرة على حذفهما لأنهما أصبحا منتشرين في النت". وتابعت في المقابلة أنها " تشعر بخيبة من الحكومة العراقية لأنها لم تتلقِ أي أتصال من مسؤول عراقي أو شخصية عراقية معروفة توضح لها الموقف ".
أدار غندلسمان، التي كانت على اتصال بصديقتها العراقية، قالت في مقابلة معها : "لقد التقطنا معا هذه الصورة ليتمكن الناس من رؤية أنه يمكن العيش معا".





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق