اغلاق

مؤسسة مهجة القدس: ’ندين تهجم المتطرف حازان على أهالي الأسرى’

قالت مؤسسة "مهجة القدس للشهداء والأسرى" إنها "تدين اعتراض واقتحام عضو الكنيست الصهيوني المتطرف المدعو أرون حازان للحافلات التي تنقل أهالي أسرى قطاع


شعار مؤسسة مهجة القدس

غزة المتوجهين لزيارة أبنائهم في سجون الاحتلال، وتهجمه على أمهات الأسرى".
وأوضحت والدة الأسير عبد الرحمن أبو لبدة لمهجة القدس، أنها "تفاجأت أثناء توجهها لزيارة ابنها في سجون الاحتلال برفقة أهالي الأسرى باقتحام أحد المتطرفين الصهاينة للحافلة التي تقلها مع أهالي الأسرى -تبين فيما بعد أنه عضو الكنيست الصهيوني المتطرف المدعو (أرون حازان)-، وقيامه بتوجيه الشتائم والتهديد لأمهات الأسرى، مما دفعها للغضب الشديد والرد عليه. وانضمت معها والدة الأسير أحمد الشنا بالرد عليه أيضًا".
واعتبرت مهجة القدس أن "السلوك الذي قام به المدعو (حازان) هو جريمة عنصرية وغير أخلاقية مكتملة الأركان تأتي بتوجيهات مباشرة من الحكومة الصهيونية وبتغطية من رأس الهرم السياسي فيها، استجابةً لأصوات المسؤولين الصهاينة التي تدعو للانتقام من الأسرى وعائلاتهم، وتحديدًا أسرى قطاع غزة".
وأضافت مؤسسة مهجة القدس: "نحمّل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى وعائلاتهم، والتداعيات المترتبة عن هذا الفعل العنصري وغير الأخلاقي، ونطالب المؤسسات الحقوقية والإنسانية وخاصة اللجنة الدولية للصليب الأحمر بإدانة هذا التهجم والفعل الهمجي واتخاذ خطوات عملية لمحاسبة ومعاقبة المدعو (حازان) وضمان توفير الحماية اللازمة لأهالي الأسرى أثناء توجههم لزيارة أبنائهم في سجون الاحتلال، خاصةً وأنهم قد حصلوا على تصاريح رسمية من سلطات الاحتلال وبتنسيق مسبق وتنظيم عن طريق اللجنة الدولية للصليب الأحمر".
وذكرت المؤسسة أن "الأسير عبدالرحمن محمد عبدالرحمن أبو لبدة من سكان مدينة رفح وولد بتاريخ 08/02/1985 وهو أعزب واعتقل بتاريخ 25/07/2007 على أيدي قوات الاحتلال بعد أن قامت بمحاصرة منزله أثناء اجتياحها لمنطقة سكناه، وأصدرت محكمة بئر السبع حكمًا بحقه بالسجن أحد عشر عامًا، وقدمت النيابة العسكرية استئناف للمحكمة العليا على الحكم لتشديد العقوبة بحقه أيضًا قدم محامي الدفاع عنه استئناف مقابل لتخفيض العقوبة إلا أن المحكمة العليا قبلت استئناف النيابة وأضافت ثمانية عشر شهرًا ليصبح حكمه اثنا عشر عامًا ونصف بتهمة الانتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي والمشاركة في العديد من النشاطات العسكرية في سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي. أما الأسير أحمد إحسان علي الشنا فهو من سكان المغازي وسط قطاع غزة ولد بتاريخ 20/12/1990 وهو أعزب واعتقل بتاريخ 31/05/2012م وأصدرت محكمة بئر السبع الصهيونية حكمًا بحقه بالسجن سبعة عشر عامًا بتهمة الانتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وقيامه بنشاطات عسكرية ضد قوات الاحتلال. ويقبع الأسيران عبد الرحمن أبو لبدة وأحمد الشنا حاليًا في سجن رامون".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق