اغلاق

اتحاد الجمعيات الخيرية في القدس يختتم دورة تدريبية

إختتم إتحاد الجمعيات الخيرية في القدس، دورة تدريبية في كتابة الأخبار الصحافية والإعلام الإلكتروني بواقع 30 ساعة تدريبية استهدف فيها 18 مشاركا/ة


صورة وكالات


من مختلف المؤسسات الفاعلة في مدينة القدس، وذلك ضمن مشروع تطوير وتمكين المؤسسات الأهلية المقدسية الذي ينفذه إتحاد الجمعيات الخيرية/القدس بتمويل من الصندوق العربي للإنماء الإقتصادي والإجتماعي وإشراف مؤسسة تعاون.
وتناولت الدورة مواضيع عدة حول فنون الكتابة الصحافية وأسس التخطيط الإعلامي وتصميم الإستراتيجيات الإعلامية للمؤسسات، والتعريف في الإعلام الرقمي والنشر الإلكتروني إضافة إلى كيفية استخدام الإعلام في إشهار المؤسسة وتجنيد الأموال لها وكيفية استخدام وسائل التواصل الإجتماعي لنشر أخبار الجمعيات والترويج لأنشطتها وخدماتها.
وفي كلمة له، أفاد يوسف قري، مدير إتحاد الجمعيات الخيرية/القدس أن الهدف من هذه الدورة يأتي ضمن جهود الإتحاد في النهوض بالأداء الإعلامي للجمعيات والمؤسسات الأهلية في القدس من أجل مساعدتها في نواحي عدة أبرزها، التفكير بشكل استراتيجي في إدراج الإعلام كمكون أساسي من الخطط الإستراتيجية والخطط السنوية للمؤسسات الأهلية مع ضرورة تخصيص جزء من موازناتهم للإعلام لما فيه من أهمية في زيادة شهرة وانتشار عملهم ومساعدتهم في تجنيد الأموال. إضافة إلى تحسين أداء المؤسسات في استخدام الإعلام كأداة للترويج للخدمات التي تقدمها المؤسسات وأهمية الوصول لأكبر شريحة من المجتمع وتعريفهم بالخدمات التي يمكن أن يستفيدوا منها. أيضاً هدفت الدورة إلى تطوير الأداء الإعلامي كنوع ناجح للتأثير في الرأي العام والضغط على صناع القرار لحماية العمل الإجتماعي من جهة ومناصرة قضايا مجتمعية ووطنية من جهة ثانية بما يتضمن أهمية الإعلام في إيصال رسالة الشعب الفلسطيني للعالم ودعم حقوقه المشروعة.     
وقد أعرب المتدربون في تقييمهم للدورة عن الأداء المتميز للدورة وعن مدى استفادتهم من المواضيع التدريبية النظرية منها والعملية والتي ستساعدهم في تطبيق ما تعلموه لفائدة المؤسسات التي يعملون بها. وقال المتدريب سامر عبد ربه، من مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان، إن الوسائل والأدوات التي تعلمها في الدورة وخاصة عن  وسائل التواصل الإجتماعي تساعده بشكل مباشر في عمله الحقوقي ضمن أنشطة المؤسسة التي يعمل بها والتي تدافع عن حقوق الإنسان في القدس. أما لما عبد الله، من جمعية السلام للمكفوفات فأكدت بأن الدورة فتحت لها أفاق كبيرة لتنشيط الإعلام في الجمعية التي تعمل بها  والتي تعنى بالكفيفات، كما ستساعدها في التروج للمنتوجات التي ينتجها ذوي الإعلاقة البصرية على وسائل التواصل الإجتماعي. في حين أكدت سهير عمرو من جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أنها تعلمت في الدورة مهارات جديدة تساعدها بشكل مباشر في عملها وفي الترويج لخدمات جمعية الهلال الأحمر في القدس والتفاعل مع الجمهور المقدسي ومتطوعيه.
وكترجمة عملية للتدريب، فقد نجح العديد من المتدربين من كتابة عدد من الأخبار الصحفية في حين نجحت المتدربة نورا ثابت من اعداد ومنتجة فيلم قصير عن فعاليات الدورة سيتم بثه على موقع الفيسبوك الخاص بإتحاد الجمعيات الخيرية.
وفي نهاية الدورة، تم توزيع الشهادات على المشاركين/ات كما شكر المتدربين اتحاد الجمعيات الخيرية/القدس ومؤسسة التعاون على تنظيمهم لهذه الدورة القيّمة، ذات المستوى المتقدم والتنظيم العالي. بدوره شكر قري المدربين وطاقم العمل في الإتحاد على جهودهم في إنجاح الدورة كما وجه رسالة شكر لمؤسسة التعاون والصندوق العربي للإنماء الإقتصادي والإجتماعي على دعمهم لهذه الدورة ولمؤسسات القدس، وحرصهم على النهوض بدور المؤسسات الأهلية في المدينة خاصة في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها القدس بمؤسساتها وأهلها، واعداً بأن العام الجديد سيتضمن العديد من الأنشطة والبرامج التي سينفذها الإتحاد بالشراكة مع مؤسسة التعاون لتمكين وتطوير جمعيات القدس.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق