اغلاق

بلدية الخليل تحد من الأضرار المتوقعة للمنخفض الجوي

عملت طواقم بلدية الخليل المختلفة على مدار الساعة أثناء المنخفض الجوي العميق الذي ضرب البلاد قبل أيام، وذلك بتوجيهات رئيس بلدية الخليل أ. تيسير أبو سنينة الذي


رئيس بلدية الخليل يتفقد غرفة الطوارئ

أوعز بدوره لجهات الاختصاص بضرورة الخروج من المنخفض بأقل الخسائر، وتأمين المواطنين في أماكن سكناهم المختلفة.
هذا وباشرت طواقم الكهرباء والصرف الصحي والاطفائية والأشغال والزراعة ومختلف الأقسام بالمتابعة الميدانية لكافة شوارع المدينة، حيث استجابت البلدية لأكثر من خمسمائة شكوى وصلت للأقسام المختلفة في البلدية.
هذا ونفذّ أبو سنينة جولة تفقدية لجميع أرجاء المدينة، اطلع خلالها على الأضرار التي تسبب فيها المنخفض، وتابع عن كثب احتياجات المواطنين وما تتطلبه المرحلة القادمة من إعادة تأهيل للبنية التحتية في بعض الشوارع، مبديًا ارتياحه للتحسن الكبير والملموس الذي طرأ على شبكة تصريف المياه في البلدة القديمة، والتي عانت لسنوات طويلة من الغرق في فصل الشتاء، واعدًا "بالعمل على تنفيذ مشاريع بنية تحتية من شأنها تحسين أداء شبكات الصرف الصحي لاستيعاب كميات الأمطار خلال الموسم المطري والحيلولة دون وجود إعاقات مرورية".
وشكر أبو سنينة طواقم البلدية "التي واصلت الليل بالنهار لخدمة المواطنين والسهر على راحتهم"، معربًا عن سعادته "بوجود طواقم مميزة وعلى قدر المسؤولية"، مثمنًا "دور وسائل الإعلام المختلفة في متابعة نداءات المواطنين وايصالها لأقسام البلدية".











لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق