اغلاق

الديك: ’إعلان اليكود ضم الضفة هو جريمة بحق القانون الدولي’

أكد الرئيس الفلسطيني الشاب حسين الديك في بيان أصدره أن "إعلان حزب اليكود الاسرائيلي ضم الضفة الغربية هو جريمة بحق القانون الدولي"، ودعا الى "ضرورة


حسين الديك

التحرك السريع على كافة المستويات المحلية والإقليمية والدولية لمواجهة هذا القرار اللاشرعي واللاأخلاقي والذي يمثل فصلا جديدًا من فصول الاحتلال وجرائمه المستمرة بحق الأرض والانسان الفلسطيني". حسب قوله.
وشدد الرئيس الشاب على "أن الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67 هي أراض محتلة وفق القانون الدولي ويمنع القانون الدولي أي إجراء يغير من طبيعة تلك الأراضي وهويتها"، وأكد أن "القانون الدولي الانساني يحرّم الضم والتوسع وتوطين مواطني دولة الاحتلال في الأرض المحتلة".
وأكد الرئيس الشاب أن "ما أقدم عليه حزب اليكود الإسرائيلي هو اعتداء على اتفاقيات جنيف الأربعة واختراق للقانون الدولي الإنساني وللقانون الدولي لحقوق الانسان". وأوضح أن "هذا القرار يشكّل عدوانًا على الشعب الفلسطيني وعلى ارضه وموارده ويمثّل انتهاكًا لقرارات الشرعية الدولية وعلى رأسها قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي".
وطالب الرئيس الشاب المجتمع الدولي "بالتحرك الفوري لوقف هذا العدوان الذي يقوده أعضاء الائتلاف الحكومي المتطرف على الحقوق الفلسطينية وعلى قرارات الشرعية الدولية". وصرّح الرئيس الشاب بأن "هذا القرار يبرهن على أن شريعة الغاب هي التي تحكم العالم في هذه الأيام ولا يوجد أي اعتبارات أخلاقية او إنسانية في سبيل تحقيق المصالح السياسية للأقوياء في هذا العالم".
وناشد الرئيس الشاب جامعة الدول العربية ومنظمة العمل الإسلامي "بالتوجه الفوري لمجلس الأمن لاستصدار قرار فوري، وتحت البند السابع، يضع حدًا لهذا الخرق والاستهتار المتواصل بقرارات الشرعية الدولية، وينزل العقوبات الرادعة بالاحتلال، مطالبةً الأطراف السامية الموقعة على ميثاق جنيف الرابع للتدخل الفوري لحماية الشعب الفلسطيني وأرضه من الاحتلال".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق