اغلاق

رئيس جالية فلسطينية في إيطاليا: ’هناك تصعيد إسرائيلي خطير’

وضع رئيس الجالية الفلسطينية في إقليم ايميليا رومانيا بإيطاليا، الكاتب والناشط الحقوقي د. ميلاد جبران بصير، عضو المجلس البلدي لمدينة بولونيا اميليا فراسكارولي والمثقفين


د.ميلاد جبران بصير

بالمدينة في "صورة الأوضاع التي يعيشها الشعب الفلسطيني نتيجة الاعتداءات المتواصلة من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي"، وفقًا لبيان صادر عن الاتحاد الوطني الفلسطيني.
وقال د. بصير خلال لقاءه مع فراسكارولي "إن هناك تصعيد اسرائيلي خطير وخصوصًا بعد إعلان الرئيس الأمريكي ترامب القدس عاصمة للاحتلال، وتصاعد في وتيرة القوانين العنصرية وأخرها قانون إعدام الأسرى"، موضحًا أن "هناك تزايد في عمليات اعتقال الاطفال حيث ان هناك أكثر من 163 طفلا على الأقل تم اعتقالهم منذ اندلاع الاحتجاجات على إعلان الرئيس الأمريكي ترامب القدس عاصمة لإسرائيل بتاريخ 6 كانون الأول الجاري، فيما ارتفع عددهم في معتقلات الاحتلال إلى قرابة 350، يقبعون في معتقلي (عوفر) و(مجدو)".
كما أشار د. بصير الى "الاستهداف المتعمد للصحفيين الفلسطينيين، حيث ارتفع عدد الانتهاكات الاسرائيلية ضد الصحفيين من 557 عام 2016 الى 740 عام 2017 بواقع 183 انتهاك وبما نسبته 33%. وتعرض الصحفيون العاملون في العاصمة القدس الى أكبر عدد من الانتهاكات من قبل الاحتلال، حيث سجل بحقهم 137 انتهاك بما نسبته 18% من مجمل الانتهاكات، تلاها صحفيو الخليل ثم رام الله، وخلال شهر 12 العام الماضي تعرض الصحفيون لأكثر من 147 انتهاك ".

"خيار الشعب الفلسطيني هو خيار السلام"
وتابع د. بصير "إن خيار الشعب الفلسطيني هو خيار السلام وان دولة فلسطين ملتزمة بقرارات الشرعية الدولية، وأن من يخرق الاتفاقيات هي دولة الاحتلال"،  مشيرًا انه "يجب الاعتراف بدولة فلسطين من قبل الدول التي لم تعترف بعد".
وفي ختام اللقاء، أكدت فراسكارولي "تضامنها مع الشعب الفلسطيني وقيادته"، وأعربت عن "استغرابها ورفضها لتصريح الرئيس الأمريكي فيما يخص القدس".
وبهذا الخصوص، طالب د.بصير منهم "أن يلعبوا دورًا حيويًا وذلك بعرض وثيقة بهذا الخصوص على مجلس بلدي مدينة بولونيا والتصويت عليها والتي ترفض تصريح الرئيس الأمريكي فيما يخص القدس، وتؤكد على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره على ترابه الوطني والقدس عاصمة لدولة فلسطين"، داعيًا الحكومة الايطالية "الاعتراف بدولة فلسطين"، مثمنًا "موقفها وتصويتها في الأمم المتحدة لصالح فلسطين".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق