اغلاق

رام الله: تيسير خالد يستقبل نائب رئيس لجنة القدس السويدية

إستقبل تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس دائرة شؤون المغتربين في مقر المنظمة برام الله، تربيون بيوركلند النائب السويدي السابق من


جانب من اللقاء

حزب اليسار السويدي، ونائب رئيس لجنة القدس السويدية، الذي يزور فلسطين في هذه الأيام.
في بداية اللقاء، رحب خالد بالضيف السويدي، وعبّر عن "تقدير شعبنا وشكره للمواقف السويدية المتضامنة المتقدمة"، متطلعًا "لمزيد من العمل والتعاون مع الأحزاب والمؤسسات السويدية لحث دول الإتحاد الاوروبي على حذو مملكة السويد في الإعتراف بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران لعام 1967 بعاصمتها القدس الشرقية".
وخلال اللقاء، بحث تيسير خالد مع نائب رئيس لجنة القدس السويدية، "فكرة عقد المؤتمر الاوروبي الثالث حول القدس تحت قبة البرلمان السويدي، لإبراز قضية القدس، لا سيما بعد الموقف الأمريكي العدائي تجاه الشعب الفلسطيني بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب الى القدس والإعتراف بها كعاصمة لدولة الإحتلال الإسرائيلي، وبعد الإجماع الدولي وخصوصًا الأوروبي الرافض للقرار الأمريكي والذي تمثل في تصويت الجمعية العامة للامم المتحدة تحت بند (متحدون من أجل السلام) على مشروع قرار القدس الذي يبطل ويلغي القرار الأمريكي المنحاز، وفي ضوء تصويت الكنيست الإسرائيلي على قانون القدس الموحدة، وما يعكسه ذلك من إنتهاك للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة".
وتم الإتفاق على "البدء بالمشاورات مع مختلف الاحزاب والمؤسسات السويدية، لبلورة فكرة عقد مؤتمر يستقطب مؤسسات المجتمع المدني في الدول الأوروبية لا سيما الاحزاب والبرلمانات والمنظمات الحقوقية، وحركات التضامن والمقاطعة، لتشكيل أوسع تحالف أوروبي يدفع بإتجاه الضغط على الحكومات الأوروبية لعدم الإكتفاء بمواقف وتصريحات رافضة للموقف الأمريكي، بل إتخاذ موقف جدية حقيقية وفي مقدمتها الإعتراف بدولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية".
وحضر اللقاء الى جانب رئيس الدائرة، محمود الزبن مدير الدائرة الاوروبية، وسمير سيف من دائرة الشؤون الإجتماعية في المنظمة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق