اغلاق

رام الله: رئيس الوزراء الفلسطيني يستقبل وفدًا من الكنيسة اللوثرية

استقبل رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، يوم الاثنين في مكتبه برام الله، وفدًا من رعاة الكنيسة اللوثرية من دول العالم، برئاسة الراعي الجديد للكنيسة اﻹنجيلية اللوثرية في

جانب من استقبال الوفد

الأردن والأراضي المقدسة سيادة المطران "سني ابراهيم" تشارلي عازر، وحضور رئيس اللجنة الرئاسية لشؤون الكنائس حنا عميرة، ومستشار الرئيس للشؤون المسيحية زياد البندك.
ورحب رئيس الوزراء بالوفد، مثمنًا "دور الكنيسة اللوثرية في تقديم الدعم والخدمات الصحية والتعليمية والإغاثية لأبناء الشعب الفلسطيني، بالإضافة الى دعم الكنيسة لتوجهات القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس في حل الدولتين وعملية السلام".
واطلع الحمد الله الوفد على "التطورات في الأراضي الفلسطينية، وما تمر به القضية الفلسطينية، نتيجة استمرار الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين، وانسداد الأفق أمام عملية السلام وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة".
وأشاد رئيس الوزراء "بحالة التسامح والإخاء ما بين الديانات في فلسطين"، معتبرًا أنها "تعد نموذجًا يحتذى به في المنطقة"، مشددًا على أن "إرساء السلام في فلسطين هو بمثابة إرساء للسلام والأمن في المنطقة بأكملها".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق