اغلاق

الأونروا: مستمرون في تقديم الخدمات رغم الاجراءات التقشفية

تعقيبًا على تساؤلات صحفية، أوضح الناطق الرسمي للأونروا سامي مشعشع، أن "الوكالة وبالرغم من أية اجراءات تقشفية فهي مستمرة وملتزمة بمواصلة خدماتها


الصورة للتوضيح فقط


الحيوية للاجئين الفلسطينيين، وإن هذا الالتزام لن يتأثر بأية نية للولايات المتحدة حجب المساعدات عن الأونروا من عدمه".
وأكد الناطق الرسمي "إن من إجمالي ميزانية الأونروا (العادية وميزانية الطوارئ وميزانية المشاريع) والتي تبلغ قيمتها الاجمالية مليار و300 مليون دولار أمريكي، تتبرع الولايات المتحدة لصالحها بمبلغ 300 مليون من قيمة هذه التبرعات الاجمالية للوكالة"، موضحًا أنه "حتى وإن لم تترجم التعهدات المالية الأمريكية هذا العام الى واقع فإن الأونروا لن تترك لاجئي فلسطين لوحدهم وستستمر على رأس عملها في سوريا ولبنان والأردن والضفة الغربية وغزة بالإضافة لتواجدها وخدماتها في القدس الشرقية".

"الأونروا تقدم خدماتها لأكثر من خمسة ملايين و900 ألف لاجئ"
وتأكيدًا على موقفه، شدد سامي مشعشع على أن "الأونروا تقدم خدماتها لأكثر من خمسة ملايين و900 ألف لاجئ فلسطيني مسجل لديها، وبأن مدارسها الـ 711 وعيادتها الـ 143 وكافة خدماتها الاجتماعية والإغاثية والإقراضية وتعليمها المهني والفني في معاهدها، جميعًا مستمرة دون انقطاع في الوقت الذى تسعى فيه الأونروا جاهدة لتوفير الحماية للاجئين الفلسطينيين والحفاظ على كرامة وحقوق اللاجئين".
وأكد الناطق الرسمي بأن "جهودًا كبيرة تبذل من قبل ادارة الأونروا لحشد الموارد المالية وتوسيع رقعة الدول المتبرعة وسبر آليات للتمويل من جهات جديدة، كالبنك الدولي ومن صناديق الدعم العربية والعالمية، والتوجه الى مصادر الدعم الآتية من أموال الزكاة وغيرها في محاولة للإبقاء على الخدمات والإيفاء بالتزامات الأونروا والمجتمع الدولي تجاه اللاجئين الفلسطينيين".

معلومات عامة
تواجه الأونروا طلبًا متزايدًا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبًا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء إلى العمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضًا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة. تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق