اغلاق

رام الله: اتفاقية لتركيب أنظمة توليد كهرباء من الطاقة الشمسية لـ 500 مدرسة حكومية

برعاية وحضور رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، وقعت وزارة التربية والتعليم العالي وصندوق الاستثمار الفلسطيني، يوم الثلاثاء، في مكتب رئيس الوزراء بمدينة رام الله،


جانب من توقيع الاتفاقية

اتفاقية لتطوير وتركيب أنظمة توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية على أسطح 500 مدرسة حكومية، بقدرة إجمالية ستصل 35 ميجا واط وحجم استثماري من الصندوق متوقع أن يصل إلى 35 مليون دولار على مدار 4 سنوات.
وشدد رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله على أن "الاتفاقية تأتي في صلب جهود الحكومة لحشد الدعم لصالح قطاع التعليم، لا سيما تطوير المرافق التعليمية والمدارس، كما انها تأتي في سياق تطبيق توجهات الحكومة في الاستثمار بقطاع الطاقة المتجددة، والعمل على تطويره وتنميته وتعميمه على العديد من المؤسسات والمجالات".

"الأولى من نوعها"
من جانبه، أشار رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار الفلسطيني د. محمد مصطفى إلى أن "الاتفاقية تعتبر الأولى من نوعها على مستوى المنطقة بهذه الشمولية والحجم الاستثماري، والريادية على مستوى العالم، وقفزة كبيرة إلى الأمام وتقدمًا ملموسًا في برنامج نور فلسطين الذي أطلقه صندوق الاستثمار الفلسطيني".
وأضاف مصطفى: "ان حجم التنفيذ الفعلي في هذه المرحلة من برنامج "نور فلسطين" سيرتفع من خلال هذه الاتفاقية من حوالي 25 ميغا واط للمحطات الثلاث قيد التنفيذ حالياً إلى 60 ميغاواط مع برنامج المدارس، فيما سيرتفع الحجم الاستثماري من 30 مليون دولار إلى حوالي 65 مليون دولار".

"نقلة نوعية"
بدوره، أعرب وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم عن "شكره وتقديره لرئيس الوزراء وللحكومة وجميع الشركاء والداعمين الذين ساندوا هذا التوجه الذي تكلل اليوم بتوقيع هذه الاتفاقية"، مؤكدًا "استعداد الوزارة الدائم لإحداث نقلة نوعية تطال مكونات النظام التربوي، عبر تنفيذ مكونات الاتفاقية وبنودها".
وأشار صيدم إلى أن "اختيار صندوق الاستثمار الفلسطيني كمطور في هذا المجال بالتعاون مع سلطة الطاقة، يعطينا الثقة بالوصول إلى الغايات المنشودة، عبر تطوير أنظمة إنتاج الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية".

"الأمن الطاقي"
من جهته، قال رئيس سلطة الطاقة ظافر ملحم: "إن هذه الاتفاقية تنسجم مع قانون الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة والاستراتيجية العامة للطاقة المتجددة وتوجه الحكومة الفلسطينية ممثلة بسلطة الطاقة لتنمية مصادر الطاقة البديلة وتعزيز استخدامها في جميع القطاعات، مما يسهم في تقليل الاعتماد على الطاقة المستوردة ويحقق الأمن الطاقي، وتنويع مصادر الطاقة والتنمية المستدامة وحماية البيئة".
من الجدير بالذكر، أن هذه الاتفاقية تأتي كجهد مشترك بين وزارة التربية والتعليم العالي وصندوق الاستثمار الفلسطيني بالتعاون مع سلطة الطاقة ضمن برنامج "نور فلسطين" الذي ينفذه الصندوق من خلال شركة مصادر، بهدف المساهمة في تقليل الاعتماد على استيراد الكهرباء قدر الإمكان، وضمن رؤية وزارة التربية والتعليم العالي في المساهمة في بيئة نظيفة وتوفير الطاقة اللازمة للمنشآت التعليمية في فلسطين.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق