اغلاق

غزة: أبو زيد يدعو ’لتوحيد الجهود ردًا على قرارات الإدارة الأمريكية’

دعا الدكتور مازن أبو زيد مدير عام المخيمات في المحافظات الجنوبية كافة المؤسسات الرسمية والشعبية والقوى الوطنية والإسلامية والاتحادات والنقابات "لتوحيد جهودهم


جانب من الوقفة

وتكثيفها لمواجهة تحديات مرحلة صعبة وردًا على قرارات الإدارة الأمريكية والتي أعلن عنها الرئيس دونالد ترامب وسفيرته بالأمم المتحدة نيكي هايلي عن تجميد مبلغ 125 مليون دولار من حصة مساهمة الولايات المتحدة الأمريكية في ميزانية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا".
وقال :"إن مساهمة الإدارة الأمريكية في ميزانية وكالة الغوث 370 مليون دولار من أصل 8000 مليون دولار اجمالي ميزانية الوكالة والتي تنفقها على رعاية أكثر من خمسة ملاين ونصف لاجئ فلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة والشتات بالأردن وسوريا ولبنان حيث تقدم لهم خدمات الاغاثة والصحة والتعليم"، مؤكدًا أن "هذه المساهمة هي التزام أخلاقي وليس منّة على الشعب الفلسطيني".
وأشار مدير عام المخيمات الى أن "قضية اللاجئين تتعرض لمؤامرة خطيرة وتمارس ضد القيادة الفلسطينية ضغوط كبيرة للقبول بموقف الإدارة الأمريكية بشأن القدس والقبول بعملية سلام ظالمة وتخدم مصالح المحتل الإسرائيلي".

فعاليات وتحركات شعبية ورسمية
وأضاف "إن هناك فعاليات وتحركات شعبية ورسمية تترأسها دائرة شؤون اللاجئين لكسب تأييد ودعم من مختلف المؤسسات والهيئات الدولية"، مشيرًا الى أن "الدكتور زكريا الآغا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية توجه الى المملكة الأردنية الهاشمية للقاء المفوض العام لوكالة الغوث ومن ثم سيتوجه يوم الأحد الى جامعة الدول العربية لبحث الوضع الخطير ولسد العجز في موازنة الأونروا لتستمر في تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين".
أما على الصعيد الشعبي، فقد أكد الدكتور أبو زيد على أن "اللجان الشعبية للاجئين في مخيمات قطاع غزة نفذت سلسلة من الفعاليات والنشاطات للمطالبة باستمرار عمل وكالة الغوث الدولية ورفضًا لموقف الادارة الأمريكية من الأونروا الذي يعكس موقف الحكومة الاسرائيلية والتي تعتقد بأن إنهاء قضية اللاجئين يؤدي الى تصفية القضية الفلسطينية وذلك بوقف كافة المساعدات المالية التي تدعم عمل الأونروا".

وقفة تضامن
ونوه الى أن "المكتب التنفيذي للجان الشعبية للاجئين قد نظم وقفة تضامن أمام مقر اليونسكو بغزة وقام بتسليم مذكرة لممثل منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط غيرنوت ساور أكد من خلالها على خطورة الموقف الأمريكي ونتائجه السلبية على قضية اللاجئين وعلى عمل وأداء الأونروا".
كما وأشاد الدكتور أبو زيد "بموقف بلجيكا التي قدمت الدعم المالي لوكالة الغوث بشكل عاجل"، داعيًا المجتمع الدولي "للوقوف أمام مسؤولياته للضغط على الادارة الأمريكية للتراجع عن قراراتها الظالمة بحق الفلسطينيين والى ضرورة تقديم الدعم المالي لوكالة الغوث للقيام بدورها الطبيعي الذي انشئت من أجله حسب قرار 302 الصادر عن هيئة الأمم المتحدة".
كما وطالب كافة أبناء الشعب الفلسطيني بكافة توجهاته السياسية ومؤسساته الرسمية والشعبية "للمشاركة الفاعلة في النشاطات والفعاليات التي سيتم تنفيذها خلال الأسبوع المقبل في مختلف مخيمات قطاع غزة لتكون رسالتنا وحدوية وقوية لمواجهة كافة التحديات والمخاطر التي تواجه قضيتنا الفلسطينية العادلة".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق