اغلاق

ندوة في لندن حول الدور الأوروبي المطلوب لتحقيق السلام

ينظم منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني ندوة عامة حول "تداعيات قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعتبار القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل والدور الأوروبي


الصورة للتوضيح فقط

المطلوب لتحقيق السلام في الشرق الأوسط.
ويشارك في الندوة عضو البرلمان الأوروبي عن حزب العمال البريطاني جولي وورد، والمحامي الدولي توبي كودمان، والبروفيسور كامل حواش الباحث والكاتب الفلسطيني، وكذلك الدكتورة المقدسية غادة الكرمي. ويديرها الدكتور داوود عبدالله مدير مرصد الشرق الأوسط في لندن. ومن المتوقع أن يحضرها عدد كبير من الناشطين والمهتمين بالقضية الفلسطينية في لندن.

بريطانيا والأمم المتحدة: المستوطنات الإسرائيلية إحدى أكبر عقبات تحقيق السلام
أدانت المملكة المتحدة بشدة "تنشيط السلطات الإسرائيلية عمليات الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة". وجدد وزير شؤون الشرق الأوسط في الخارجية البريطانية الستر بيرت "إدانة بلاده لتصعيد سلطات الاحتلال الإسرائيلي خطط وعطاءات وحدات الاستيطان في أنحاء الضفة الغربية"، داعيًا تل أبيب إلى "إعادة النظر في هذه المقترحات". وذكر الوزير البريطاني بأن "بناء المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية مخالف للقانون الدولي ويقوض فرص تحقيق السلام". وجدد بدوره، منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، التأكيد على أن "بناء المستوطنات الإسرائيلية غير قانوني وفق القانون الدولي، وأنها إحدى أكبر العقبات الماثلة أمام تحقيق السلام، وذلك بعد إصدار الاحتلال الإسرائيلي قرارا بإنشاء نحو 1000 وحدة سكنية في الضفة الغربية المحتلة".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق