اغلاق

جبهة النضال الشعبي الفلسطيني: ’ندين جريمة جنين’

قالت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في بيان صادر عنها إنها "تدين قيام قوات الاحتلال بتصعيد عملياتها وإجراءاتها ضد أبناء شعبنا، وأن جريمة اقتحام مدينة جنين


الصورة للتوضيح فقط

واستشهاد الشاب أحمد اسماعيل جرار وهدم منازل المواطنين، يأتي في اطار سياسة الاحتلال التي لا تعرف سوى لغة الدم".
وأضافت الجبهة خلال اجتماع لكتلة نضال المعلمين في مكتبها المركزي بمدينة رام الله وغزة بحضور الأمين العام للجبهة د. أحمد مجدلاني، وعضو المكتب السياسي عبد العزيز قديح، وسكرتير المكتب التنفيذي للكتلة زكي النمورة "إن شعبنا سيواصل نضاله حتى تحقيق أهدافه بالحرية والاستقلال والقدس عاصمة دولتنا".
وأشارت إلى أن "الاحتلال يتحمل كامل المسؤولية عن العدوان المستمر على شعبنا"، داعيةً المجتمع الدولي "لتحمل مسؤولياته".

"القدس خط أحمر"
وعلى صعيد آخر، ناقشت كتلة نضال المعلمين أوضاعها الداخلية، مؤكدةً على "ضرورة انخراط المعلمين في معركة القدس، فشعبنا الفلسطيني في القدس وفي فلسطين وفي كل مكان يخوض معركة القدس، في مواجهة إعلان الرئيس الأمريكي ترامب الظالم باعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال الاسرائيلي، ونقل السفارة الأمريكية للقدس بتحد سافر لإرادة المجتمع الدولي وقراراته، وأمام هذا الاعلان فإن كتلة نضال المعلمين تؤكد بأن القدس خط أحمر لا يمكن لأحد في هذا العالم المساس به".
كما أشادت الكتلة "بعطاء المعلم الفلسطيني وبالدور الذي يقوم به في كافة المجالات التعليمية والاجتماعية والوطنية وإسهاماته الفاعلة في معركة التحرر الوطني والاجتماعي، وبمشاركات المعلمين والمعلمات في كافة الفعاليات الوطنية ضد الاحتلال".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق