اغلاق

غزة: مؤسسات تحذّر من المساس ’بولاية الأونروا القانونية والإدارية’

حذّر قطاع التعليم في شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية في قطاع غزة والائتلاف التربوي "من السياسات والحملات الأمريكية والإسرائيلية الرامية إلى المساس بولاية


مدينة غزة-الصورة للتوضيح فقط

وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) القانونية والإدارية عبر قطع التمويل عنها والذي من شأنه إجبارها على تقليص ووقف خدماتها الإنسانية الأساسية المقدمة للاجئين الفلسطينيين في المخيمات الفلسطينية مما يعتبر محاولات لتصفية حقوقهم السياسية والمدنية التي اقرها القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة".
جاء ذلك خلال اجتماع عدد من المنظمات الأهلية الأعضاء قي قطاع التعليم في شبكة المنظمات الأهلية بمنسق الائتلاف التربوي في فلسطين رفعت صباح بمقر الشبكة في غزة.
وحذّر قطاع التعليم في الشبكة والائتلاف التربوي "من التداعيات الخطيرة لمثل هذه الحملات على الحق في التعليم باعتباره حق أصيل للأطفال الفلسطينيين، حيث بات  525,000 طالب وطالبة في 700 مدرسة للأونروا في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة مهددين بالانقطاع عن التعليم، وأصبح مستقبلهم في خطر. كما أن ذلك من شأنه أن يمس بقدرة الأطفال والشباب اللاجئين الفلسطينيين على الوصول إلى تعليم أساسي عالمي عالي الجودة يساعدهم على اكتساب المعرفة والمهارات الملائمة التي تتيح المجال لهم لأن يصبحوا مواطنين مساهمين في تنمية مجتمعهم والمجتمع العالمي".
وشدد الائتلاف وقطاع التعليم في الشبكة على إن "تقليص الدعم الذي أعلنته الإدارة الأمريكية ما هو إلا سياسة يخفي من ورائها محاولات تستهدف المس بحق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة إلى ديارهم وفقًا لقرار الأمم المتحدة  194".
ودعا الطرفان المجتمع الدولي إلى "توفير التمويل اللازم للأونروا لضمان القيام بدورها في تقديم الخدمات الأساسية الإنسانية للاجئي فلسطين"، وحيّا الطرفان "الجهود التي يقوم بها المفوض العام للاونروا في محاولة حشد الدعم لحماية حقوق اللاجئين الفلسطينيين وصون كرامتهم من خلال الحملة العالمية التي أطلقها تحت عنوان #الكرامة_ لا _تقدر _بثمن والتي تسعى الأونروا من خلالها إلى حشد اكبر قدر ممكن من التمويل".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق