اغلاق

جبهة العمل الطلابي في الجامعة الإسلامية بغزة: ’لا لسياسة الخصخصة’

أصدرت جبهة العمل الطلابي التقدمية في الجامعة الإسلامية بغزة البيان التالي: "في ظلّ الظروف المادية الصعبة التي يعايشها أبناء شعبنا، قامت إدارة الجامعة الإسلامية


صورة عن البيان التي أصدرته جبهة العمل الطلابي التقدمية في الجامعة الإسلامية

بإصدار قرار بإلزام الطالب بدفع كافة المستحقات المالية السابقة، بالإضافة الى رسوم الفصل الحالي، وبعد مناقشة مجلس الطلبة لإدارة الجامعة للقرار يطل علينا مجلس الطلبة باتفاق ذو سقف متدني ولا يتماشى مع ما يمر به أبناء شعبنا في قطاع غزة من ظروف لا يلبي الحد الأدنى من طموحات وتوقعات الطلبة وأولياء أمورهم، والذي ينص على إلزام الطالب بدفع ما نسبته 50% من المستحقات المالية السابقة و50% من الرسوم للفصل الحالي مع إلزام الطالب بضرورة دفع المبلغ المتبقي حتى نهاية الفصل الثاني للعام الدراسي 2017/2018، هذا القرار الذي سيؤدي إلى عزوف نسبة كبيرة من الطلبة عن التسجيل لهذا الفصل وذلك بسبب ما يمر به قطاع غزة من ظروف صعبة، والذي يُضاف كعبء مادي آخر على جيوب الطلبة وعوائلهم.
إن هذا القرار هو قرار لا يفسّر إلا إطار سياسة التسابق من قبل ادارات الجامعات على تحويل العملية التعليمية مصدراً لتحصيل الأموال بأيّ صورةٍ تضمن استمرارية تدفقها، وبعيداً عنّ أيّ حلّ موضوعي يوقف هذه السياسة ويُنهيها، والتي بدأت في الآونة الأخيرة تأخذ منحاً أكثر تعقيداً ويضرب بعمقٍ في مقومات صمود المجتمع واستقرار،
كما إنه لا يفسر إلا بأنه يوجد سياسة دخيلة على ثقافة المرافق التعليمية بخصخصة العملية التعليمية.
إنّنا في جبهة العمل الطلابي التقدمية في الجامعة الاسلامية، وانطلاقاً من دورنا المنحاز لمصالح زملائنا الطلبة وليس سواها نستنكر وبشدة قرارإدارة الجامعة، ونؤكّد على ما يلي:
أولا: إنّ الحق في الحصول على تعليم جامعي شعبي هو حقٌ وطني وأخلاقي لكل الطلبة، دون أن يمنعهم عوزهم المادي من الانتظام على مقاعد الدراسة.
ثانيًا: ضرورة أن تتراجع إدارة الجامعة عن هذا القرار مؤكدين على  أنَ الدور الوظيفي الأساسي للمواقع التعليمية الوطنية هي رفد كادرٍ من القوى العلمية والمهنية، وليس استغلالها لجباية الأموال وتحصيل الأرباح.

ثالثًا: إننا في جبهة العمل الطلابي التقدمية لن نقف مكتوفي الأيدي تجاه هذا القرار المجحف بحق زملائنا الطلبة، داعين زملائنا في الأطر الطلابية إلى الضغط على ادارة الجامعة لحل هذه الإشكالية التي تمس مستقبل الحياة الجامعية ومستقبل الطلبة داخل الكلية.

رابعًا: إننا في جبهة العمل الطلابي التقدمية سنستخدم كافة الأدوات المشروعة للوصول إلى أن تكون جامعاتنا شعبية وتعليمنا ديمقراطي بثقافة وطنية.

زملاؤنا الطلبة... إنّ جبهة العمل الطلابي التقدمية ستبقى الُمعبّر الموضوعي عن همومكم وتطلعاتكم، وستبقى المنبر المدافع عن مصالحكم وحقوقكم بكل الأدوات النقابية، ولن تسمح بتمرير هذه السياسات المالية القهرية، وستناضل من أجل الغائها، وسيبقى شعارنا (جامعة شعبية، تعليم ديمقراطي، ثقافة وطنية) هو السقف النقابي الذي نرفعه ونناضل من أجل تحقيقه". الى هنا نص البيان.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق