اغلاق

مصادر اعلامية: ‘إسرائيل نفذت أكثر من 100 ضربة جوية على الأراضي المصرية‘

نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، أمس السبت، تقريرا حول "قيام الطيران الإسرائيلي بضرب أهداف في سيناء"، وتنفيذ "نحو 100 طلعة جوية بواسطة طائرات دون


جنود مصريون في سيناء تصوير: AFP

طيار، ومقاتلات وطائرات عمودية، ضد مسلحين في شبه جزيرة سيناء".
وبينما نقلت الصحيفة الأميركية، تلك المعلومات عن مسؤولين أميركيين ذوي صلة بسياسات الشرق الأوسط، رفضت الخارجية المصرية والجيش الإسرائيلي التعليق على تلك المعلومات.
وأوضحت المصادر، أن "كثيراً من أهالي سيناء يعلمون أن إسرائيل تنفذ ضربات جوية ضد أهداف في شبه الجزيرة، مشيرة إلى أن هناك أنواعاً مختلفة من الطيران الإسرائيلي الذي يقوم بتلك العمليات، فهناك ما يعرف في سيناء بـ"الزنانة" وهي طائرة دون طيار كبيرة الحجم وتصدر صوتًا عاليًا عند مرورها بالأجواء. وتقوم تلك الطائرة - التي لا تمتلك القوات الجوية المصرية مثيلها - بقصف أهداف على الأرض تتعرف عليها عبر شرائح إلكترونية يزرعها عملاء لإسرائيل في سيناء بالمكان المستهدف، لتقوم بعد ذلك الطائرة بقصفه".
وأوضحت المصادر، أنه "يمكن تمييز الطائرة، من دون طيار، الإسرائيلية بواسطة حجمها الكبير حيث إن الطائرات من دون طيار المصرية تكون صغيرة الحجم ومهامها تقتصر على الرصد والتصوير الجوي فقط، لكن الإسرائيلية تقوم بقصف أهداف".
وأضافت المصادر، أن "هناك أيضًا طائرات "أف 16" إسرائيلية تقوم بتنفيذ ضربات في الأراضي المصرية، ويتم التعرف عليها من لونها المختلف عن نظيرتها المصرية، وأيضًا من المكان التي تأتي منه وتعود إليه، حيث تأتي من جهة صحراء النقب، بينما تأتي الطائرات المصرية إما من جهة البحر المتوسط، أو من جهة مدينة رفح".
وقالت "نيويورك تايمز" في تقريرها إن "المسلحين" في شمال سيناء بمصر قتلوا مئات الجنود وضباط الشرطة، كما استولوا لفترات وجيزة على مدينة كبرى بالمحافظة الحدودية، وبدأوا في إقامة نقاط تفتيش، وفي أواخر عام 2015 أسقطوا طائرة ركاب روسية.
وبحسب المصادر "بدا أن مصر غير قادرة على وقفهم، ولذلك فإن إسرائيل، التي تشعر بالجزع إزاء التهديد المستمر على حدودها اتخذت إجراءات معينة".

 "أكثر من 100 غارة جوية داخل مصر"
وتؤكد الصحيفة الأميركية، أنه "على مدى أكثر من عامين قامت طائرات دون طيار إسرائيلية، وطائرات هليكوبتر، وطائرات نفاثة، بحملة جوية سرية، ونفذت أكثر من 100 غارة جوية داخل مصر في كثير من الأحيان أكثر من مرة في الأسبوع، وأن ذلك تم بموافقة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي".
وتقول الصحيفة إن "التعاون الملحوظ بين مصر وإسرائيل يمثل مرحلة جديدة في تطور علاقتهما فبعد أن كانوا أعداء في ثلاث حروب، ثم خصوماً في سلام غير مستقر، أصبحت مصر وإسرائيل الآن حلفاء سريين في حرب سرية ضد عدو مشترك".
وتضيف الصحيفة أنه "بالنسبة إلى القاهرة فإن التدخل الإسرائيلي ساعد الجيش المصري على استعادة قدمه في معركته التي دامت خمس سنوات تقريباً ضد المسلحين. وبالنسبة لإسرائيل، عززت الغارات أمن حدودها واستقرار جارتها".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق